نيالا

 

نيالا
 كانت اثنا عشر عصفور من طير الجنة
 فرت من قسورة الزمن القاسي
 رفت باجنحة خضر…
علي شرفات المدن المنسية…
حملت اوراقا بيضاء ….
 وكتبت..باقلام الرصاص
 رسمت..فاجاها الرصاص
 غنت اغنية المجد الحلوة
 صعدت..
صعدت..
 لاعلي عليين…
 تركت في الشارع دما كالمسك يضوح
 حزنا في القلب ..دمعا في العينين
 وهتافا مثل تراتيل القران القدسي
 ونشيدا حملته دروب نيالا
 فالا سمحا..
بزمان اخضر ياتي
 صبحا حلو القسمات تشكل في رحم الام
 مولودا رحمانيا يحمل احلام البسطاء
اولاد مثل الزهر الفواح
كندي فوق العشب تناثر حين صباح
 خرجو بالحلم الاخضر في الطرقات
غناء ونشيد
 فانهمر البارود…
رسمو الوطن الحلم السمح …
 غنو اغنية المجد الابدية
 طارو ..
زمرا زمرا
نحو جنان الحرية
رسمو عشق السودان جميلا في الساحات
    عبدالعزيز عبدالرحمن
  azeeez2002@yahoo.com

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف شعر. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.