من وجع دارفور انسج موالي

من وجع دارفور انسج موالي
باك ودام
ومبعثر علي كل درب
من انين حواكيرها
ياتي حرفي مكسور الخاطر
ويلف روحي…
صدي نحيب الامهات الثكلي
وهمهمة الرجال المتعبين
من البؤس والترحال السرمدي
بماذا افتتح وجعي الان
باي لوح ابدا..
لقد زهد المصلين في ادعية الصبر
نزعو التمايم
حين اشتعل الافق بحريقه الخرافي
لا يقودك الدرب الا الي درب من الموت والفاجعة
لا يسوقك النجم الا الي الواقعة
مبعثرة هذي القبائل بكل افق ودرب
هدها وجع الجرح
وندب موتاها وسط هذا الجحيم
باي العيون نري هذه الفاجعة
باي قلب نعيش وهذا الخراب
باي غناء نهدهد اطفالنا في المساءات
نشحنهم بحلم وضوء
ام نخبرهم عن اثني عشر قمرا
اضاءت سمانا بدارفور ومضت باشواقنا نحو افق جديد
 عبدالعزيز عبد الرحمن

azeeez2002@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف شعر. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.