الحركة الشعبية لتحرير السودان تنعى الرئيس الإثيوبى مليس زيناوى

الحركة الشعبية لتحرير السودان تنعى الرئيس الإثيوبى مليس زيناوى
:مصر
تنعى الحركة الشعبية لتحرير السودان  مكتب جمهورية مصر .. تنعى  ببالغ الحزن والاسى ، لحكومة وشعب أثيوبيا الشقيق، ولشعوب القارة الأفريقية قاطبة: مليس زيناوى، رئيس الوزراء الاثيوبى ، ورجل السلام ذو المواقف المشهودة فى القارة الافريقية، الذى وافته المنية خلال الساعات الفائتة،

 والذى استلم زمام القيادة فى بلاده منذ بداية التسعينات، بعد نضال عنيف قاده ضد الرئيس الاثيوبى السابق مانغستو هبلامريام، وقد تميزت فترة حكمه بالتطور والتنمية فى بنية الدولة الاثيوبية، كما تميزت ببروز أثيوبيا كقوى مؤثرة لايمكن تجاوزها فى المنطقة وفى تسوية النزاعات الاقليمية فى دول القارة.. وانتقل بها نقلة كبيرة فى مجال حقوق الانسان وحماية الحريات العامة  
 
وعبر الامين العام لمكتب الحركة بمصر،جون شيلا، عن خالص تعازيه لأسرة الفقيد وأقاربه، كما أشاد بالدور الريادى الذى لعبته أثيوبيا خلال تواجد مليس زيناوى فى رئاسة وزراءها، فى حلحلة مشاكل الدولة السودانية ، لايستبعد من ذلك  المباحثات الحالية بين دولتى السودان بأثيوبيا، بالاضافة لتأمين الرئيس الراحل على العلاقات التى تجمع الشعبين وعمله على توثيق علاقة أثيوبيا بجمهورية السودان سابقا ودولتى السودان لاحقا .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.