وفقة إحتجاجية غاضبة ومرعبة أمام السفارة السودانية بمصر

وفقة إحتجاجية غاضبة ومرعبة أمام السفارة السودانية بمصر !!
بقلم /الدومة إدريس حنظل
نظم شباب الثورة السودانية بمصر, من أجل إسقاط نظام البشير؛ يوم الأحد الموافق 8 /7 /2012م الساعة الحادى عشر صبا حاً, وقفة أحتجاجية أمام السفارة السودانية بالقاهرة, منددين بما يمارسه النظام السودانى  الفاشي  ,النازى الظالم , الحاقد , البربري, العنصري الإبادة الجماعية والإغتصاب الجماعى والفردى والمقابر الجماعية؛ وسرقت الأطفال والنساء والتجويع والتشريد والتهجير وحرق القري والزرع ودفن الابار وحرق الاطفال والشيوخ والاعتقالات والتصفيات الجسدية والتجويع ؛و قمع  المظاهرات السلمية, التى إندلعت فى الخرطوم وأجزاء السودانى الأخرى؛ للمطالبة لاسقاط النظام العنصري البغيض! بطرق سلمية؛ ورفع شباب الثورة السودانية بمصر من أجل إسقاط نظام البشير؛ قائمة من المطالب  الأساسية شملت : ـ
إسقاط نظام الجنرال عمر البشير بكافة الوسائل  والأليات المتاحة!
و ناشدوا كل الجنود وضباط صف وضباط الجيش والشرطة وكافة القوات النظامية الاخري بانحيازهم الكامل للثورة الشعب وحمايته؛
وطالبوا بمحاكة كل الفاسدين والمفسدين فى حكومة المؤتمر الوطنى وعلى رأسهم الجنرال  الراقص عمر البشير فى  محكمة لاهاى الدولية!
و دعوا شباب الثورة السودانية  كل فئات الشعب السودانى الآبي ؛من اطباء ومهندسين ومحامين والقضاء والصحفيين والفنيين  والتجارومعلمين ومزارعين والعمال وكل الشرفاء من أبناء السودان أن يشاركون بفعالية على مسيرات هادرة من اجل أسقاظ نظام البشير الهالك المتهالك!
 
وطالبوا أيضاً بإقامة نظام ديمقراطى حقيقي يشارك فية كل ألوان الطيف السودانى
وشددوا شباب الثورة السودانية بالقاهرة فى مطالبت الحكومة المصرية الجديدة الديمقراطية بعدم التعامل مع الحكومة السودانية ؛وإغلاق سفارتها  وقنصليتها وطرد سفيرها ؛وتجميد عضويتها فى جامعة الدول العربية!!
!وناشدوا شباب الثورة , كل التنظيمات السياسية السودانية والحركات الثورية السودانية الإنضمام أوالإنخراط لركب الثورة الشعبية السودانية ! والمساهمة فى نجاح مشروع الحقوق والواجبات وحذرو التنظيمات السياسية والثورية عدم الحوار مع النظام البائد الفاشل؛
 
 و طالبوا المجتمع الدولى بحماية الشعب السودانى  المغلوب على أمره من الابادة الجماعية والاغتصاب الجماعى والتجويع ؛وتقديم كل ما يمكن أن يساهم فى إسقاط هذا النظام الفاجر!
 
و ناشدوا شاب الثورة السودانية ,كل المنظمات الحقوقية الانسانية الدولية ,كمنظمة العفو الدولية ولجان مراقبة حقوق الإنسان التابعة للامم المتحدة ولجنة مراقبة تنفيذ إتفاقية مناهضة التعذيب وإتحاد الدولى لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر ومنظمات الوحدة الإفريقية  ومنظمات الدول العربية وجميع المنظمات غير حكومية ومنظمات المجتمع المدنى بان يساهموا فى إطلاق سراح جميع المعتقلين فى بيوت الاشباح!!
 
كما حذروا شباب الثورة السودانية تحذيرًا شديداً ؛على الدول الجوار, والدول الحليفة العميلة, للنظام السودانى الدكتاتورى الفاشي النازي الهالك المتهالك عدم التعامل معه! وأن يقفوا الى جانب الشعب  السودانى الآبى؛
وطالبوا كل القنوات  الفضائية ,وجميع وسائل الاعلام المختلفة ,المسموعة والمقروءة ,والمرئية, ضرورة إلتزام الحيادية ,و بث الحقائق كاملة للعالم أجمع! وفضح  ,ممارسة النظام العنصري بموضوعية وحيادية!
 
وناشدوا أيضاً كل السودانيين فى دول المهجر بإستمرار الوقفات الاحتجاجية لدعم الثورة؛ ومطالبة حكومات الدول المضيفة مقاطعة الحكومة السودانية وطرد سفرائها! وأكدوا شباب الثورة السودانية بمصر أن الشعب السودانى والمصري شعب واحد ؛واشادوا بشباب الثورة المصرية على حسن تعملهم وتضامنهم مع الشعب السودانى! أيضاً شكروا كل التنظيمات السياسية المصرية والشباب السوري وجميع منظمات المجتمع المدنى المصري والقنوات الفضائية والصحف وجميع وسائل الاعلام المختلفة المسموعة والمقروءة والمرئية على تضامنهم مع شباب الثورة السودانية من أجل إسقاظ نظام البشير وهم : ـــ قناة بي بي سي , قناة التحرير ,قناة المسار الفضائية ,قناة العهد الفضائية ,قناة Ontveg ,وصحيفة الوادى اللالكترونية , شبكة الأخبارية , جريدة الفجر ,  وصحيفة اليوم السابع , صحيفة المصري اليوم , صحيفة الوطن , والمشهد ,وحزب الاشتراكى المصري , حرب الشيوعى المصري , جريدة الدستوراللالكترونية , وحزب غد المصربى, وجريدة غد الثورة وجريدة الصباح اللالكترونية,حركة كفاية ,إئتلاف الشباب المصري, وإتحاد نقابة الصحفيين ومجموعة من الثوار تضامناً مع شباب الثورة السودانية بالقاهرة.

aldomaidris@yahoo.com

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.