حركة العدل والمساواة تدين تأييد المحكمة العليا على أحكام الإعدام الصادرة بحق (6) من قياداتها

ادانت حركة العدل والمساواه تأييد المحكمة العليا لاحكام الاعدام الصادرة بحق (6) من قيادات الحركة  على رأسهم ابراهيم الماظ ، والسر جبريل تيه . وقالت الحركة  في بيان لها انها  واذ تأييد حكم الاعدام تستنكر بشدة هذه الاحكام التعسفية في حق أسراها، تعتبرها احكام تفتيش أمنية سياسية من الدرجة الاولى ولا تمت للعدالة بصله.   واكدت ان هذه الاحكام الصادرة مخالفة لكل القيم الإنسانية ولكل القوانين والمواثيق والاعراف الدولية،  واوضحت ان هذه الاحكام وتأييدها هدفها لفت الأنظار عما يجري في الساحة السياسية السودانية من مظاهرات بغية إسقاط النظام، كما تعتبره اسلوب رخيص للضغط على الحركة إثر إعلان موقفها الداعم للثورة السلمية وحمايتها، إذا اقدم النظام على قمع المتظاهرين بوحشية.   وكانت  محكمة مكافحة الإرهاب في الخرطوم ادانت في وقت سابق قيادات الحركة الذين القت الحكومة القبض عليهم العام الماضي في غرب دارفور بالاعدام شنقا  وهم:  ابراهيم الماظ ، السر جبريل تيه  ، محجوب احمد الجزولي عز العرب ، ابراهيم  عبدالله صافي النور  ، محمد خميس داؤود ، ويحي ابكر موسى.  وحذر جبريل ادم بلال الناطق الرسمي بإسم الحركة لراديو دبنقا، الحكومة من عواقب استخدام ملف الأسرى و الإقدام على تنفيذ احكام الإعدام في حقهم.  وتعتبر ملف الاسرى خط احمر دونه القصاص مهما تكن النتائج
دبنقا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.