بيان حول الطاهر بحرالدين وفتنه السودان (نافع على نافع) لتدمير دارمساليت النهائي (2-3)

بيان حول الطاهر بحرالدين وفتنه السودان (نافع على نافع) لتدمير دارمساليت النهائي (2-3)
فى البيان الأول تناولنا مؤامرة المؤتمرالوطنى الذى يقوده المدعو نافع لتدمير دارمساليت انتقاماً من السلطان سعدعبدالرحمن بحرالدين وذالك بغرض تعين السلطان رئيساً للمجلس الأقليمي لدارفور أنفاذا لاتفاقية الدوحة ! السؤال المحورى المهم ماذا طرأ لنافع وماالجديد.. ألم يكن السلطان سعد عضو المؤتمرالوطني الذى رفضه نافع وأعوانه من الترشح لمنصب والي غرب دارفور فى انتخابات عام 2010م وكانت تلك فرصة ذهبية للمؤتمر الوطني لتوحيد اهل الولاية وذالك لما يتمتع به السلطان من قبول وسط كل جماهير الولاية بمختلف أحزابهم وقبائلهم .. رغم أن رأينا كان واضحاً ومازلنا بأن يكون السلطان مستقلاً ولاينتمي لحزب بعينه لأنه أب للجميع…وأتضح جلياً خباثة نافع  واعوانه ومايضمرونه من حقد تجاه السلطان سعدبحرالدين وهو الاخرغافل عن المؤامرة التى تحاك ضده  وبسماحة أخلاقه وقوة عزيمته لخدمة اهله فى دارفور يمكن يقبل بمنصب رئيس المجلس الأقليمي , ولم يضع فى حسبانه أن انتقاله للفاشر (مقرالمجلس) هي فرصة لتعين  سلطان بديل له ((الطاهر عبدالرحمن)) بربكم ماهذة العقلية التى تحكم بها الدولة وتحاك بها المؤامرات نحن شباب دارمساليت نحذر بشدة المدعو الطاهرعبدالرحمن بحرالدين ونحن على علم بعيوبه وألاعيبه ونقاط ضعفه وعليه ان يبعد نفسه من تلك المؤامرات وهو يعلم تماماً بأنه لايمكن فى يوم من الأيام أن يتولى أمر دارمساليت ولو لساعة .
 
       عليه أن يوقف كل تحركاته تجاه تدمير السلطنة والانتقام من قبائل دارمساليت أرضاءً لرؤساءه بالمؤتمرالوطنى بالخرطوم.. وبمعرفتنا للمدعو الطاهر عبدالرحمن فهذة ليست عقليته ولاتفكيره ولارؤيته لأنه محدود التفكير فهو مجرد أداة ولعبة فى يد هؤلاء فهم أستغلوه لضعفه وضيق أفقه وتلهفه ولهثه وراء السلطة والمال ويبدو ذالك جلياً فى تنقله من حزب الأمة القومي الى المؤتمرالوطني والذي اصبح بها وزيراً للزراعة بولاية غرب دارفور بعد شهرين من أنضمامه للمؤتمرالوطني ويكون بذالك أسرع سوداني يتقلد منصب وزير فور أنضمامه للمؤتمرالوطني هذا ما أزهل حتى قيادة المؤتمرالوطني بالمركز والولاية إلا أن جعفر عبدالحكم طمئن الجميع بأن هذا الأبنسيكون له شأن عظيم(لشئ فى نفس جعفر) وبعد تقسيم الولاية … اصبح جعفر فى خبر كان خارج الولاية فأهتز الوزير السابق بعد ان الت الولاية للحركات فوجد نفسه خارج تشكيلة حكومة الولاية فأخذ يلث وراء المناصب (لان الفطام صعب لطفل حديث الولادة) فأصبح شغله الشاغل ان يجد لنفسه موطأ قدم فأذا بضالته المدعو نافع وجعفرعبدالحكم اللذان أصبح همهم الأول وحقدهم الدفين لزعزعة السلطنة وبسزاجة تفكيرهم وضيق أفقهم وعدم معرفتهم لطبيعة وأسس وعرف أختيار السلطان (كما ذكرنا سالفاً) فبدؤا ثلاثتهم فى التخطيط لتعين الطاهرعبدالرحمن بحرالدين  سلطاناً لدارمساليت ليشرف على الجزء الثالث والاخير من تدمير  وقتل وتشريد ماتبقى من أهل دارمساليت ,فضلاً عن تفريغ معسكرات النازحين واللاجئين ولو ادى ذالك لاستخدام القوة ووعدهم الطاهر بتنفيذ ذالك فى أول ثلاثه شهور من تعينه (اذادعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك) .
 
  نقول للمدعو الطاهر عبدالرحمن بحرالدين وأعونه فأنكم لم تحركوا نملة ناهيكم عن أستبدال السلطان ونصيحتنا للطاهر بأن يكون صادقاً وأميناً مع نفسه ورؤساءه بأن لا تنقل تأييد الأخرين لك كذباً وأفتراءً لاعوانك (نافع وملته) ونحذر الطاهر من سعيه الحثيث والدؤب ليل نهار لإيهام نافع وجعفر وملتهم بأن الأدارة الأهلية وقيادات ورموز دارمساليت يؤيدونه فى مسعاه ويدعمونه فى مخططه..! فان هؤلاء أكثر وعياً وأدركاً بالسلطة ومايدور حولها (فلاتلعب بالنار)  ننصحك يالأخ الطاهر فى أن تكف من عبثك وتصحى من غيبوبتك وتطهر نفسك من الحقد والطمع والجشع حتى لانضطر لكشف المستور….؟! وأنت أعلم به
   سنظل نتابع تلك المؤامرات خطوة بخطوة…..وقال جل وعلا (وماظلمناهم ولكن كانوا انفسهم يظلمون ) (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون) صدق الله العظيم
  وإن عدتم عدنا…

رابطة شباب دارمساليت
الجنينة
darmssalit1919@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.