مقتبس من صحيفة الانتباهة (السودانية)ـ

مقتبس من صحيفة الانتباهة (السودانية)ـ

والسيد وزير المالية يشعل البلاد ناراً لأنه يطلب عشرة مليارات.
٭ .. بينما جهة تسمى (جهاز الاستثمار للضمان الاجتماعي) متأخرات الزكاة عندها تبلغ (عشرة مليارات)..
٭ .. والجهاز هذا عند مطالبته الآن يقر بأنه مدان بما يبلغ (737) مليوناً «فقط».
٭ بينما تقرير المراجع المالي للديوان يقول إن الجهة هذه مدينة للدولة بمبلغ هو (واحد وثلاثون ملياراً)..
٭ ووزير المالية كان يستطيع أن يطفئ حريق البلاد بمعشار المال هذا.. لكن.
٭ .. وهيئة الاتصالات.. التى ـ في مكر رائع ـ ترسل للدولة مائة مليون جنيه سنوياً تكتشف المراجعة أن مستحقات الدولة عليها ـ سنويا هي
: ملياران اثنان.. وليس مائة مليون في العام.

٭ .. وهيئات وجهات لا تنتهي مدينة للدولة بما يكفي لتوريد مئات المليارات ـ نوردها حصراً إن كنا نستطيع ـ ونعرفها.
٭ ووزير المالية إما أنه لا يعرفها وإما أنه….!!
(2)
٭ وميزانية تقدم وليس فيها رقم واحد.
٭ ومجلس يجيزها دون أن يسأل عن رقم واحد.
٭ .. ولا أحد يسأل عن آثارها الأمنية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو… لتصبح الظاهرة هي
٭ ميزانية وإجراءات تشعل البلاد بالفعل بدعوى «فجوة مالية».
٭ ثم لا أحد يسأل عن الفجوة هذه.
– كم هي (فالناس في كل يوم يسمعون رقماً).
٭ .. ولا أحد يسأل عن البدائل ما هي (البدائل الآن التي قدمت ـ لا أحد يسأل وزير المال عن ـ لماذا يرفضها).
٭ .. ومثلها وقبلها الظاهرة تذهب إلى شيء مثل
٭ الذهب ـ الذي يقدم بديلاً للبترول ـ كم هي الحصيلة منه حتى الآن؟
٭ وبنك السودان يعلن رقماً ـ وكمال عبد اللطيف يعلن رقماً ـ ووزير المالية يعلن رقماً.
٭ .. وكلها يلعن بعضه بعضاً.
٭ ومثلها وقبلها ـ فجوة البترول ـ ومنذ العام الأسبق الذي يسبق الانفصال ـ أرقام الفاقد تذهب يميناً وشمالاً وفوق وتحت.
٭ ثم لا أحد في المجلس يسأل.
————-
إسحق أحمد فضل الله
http://www.alintibaha.net/portal/%D8%A7%D8%B3%D8%AD%D9%82-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D9%81%D8%B6%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.