كلمات في حفظ اللسان

كلمات في حفظ اللسان
قال الله صلى الله عليه وسلم: “لا يستقيمُ إيمان عبد حتى يستقيمَ قلبه، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه“؛
سئل النبي صلى الله عليه وسلم: أي الإسلام أفضل؟ فقال الله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ سلم المسلمون من لسانه ويده“؛
و قال الله صلى الله عليه وسلم: “أمسك عليك لسانك ولْيسعك بيتك، وابْكِ على خطيئتك“؛
و قال صلى الله عليه وسلم “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت“؛

و قال صلى الله عليه وسلم: “إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأسا يهوي بها سبعين خريفا في النار
و قال صلى الله عليه وسلم: “إنَّ الرَّجُلَ ليتكلمُ بالكلمةِ مِنْ رضوان الله لا يُلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجاتٍ ، وإنَّ العبدَ ليتكلم بالكلمة من سَخَطِ الله لا يُلقي لها بالاً يهوي بها في جهنَّم
و في حديث معاذ الذي نصح فيه الرسول معاذا بفضائل الأعمال ..
ثم قال: ألا أخبرك بملاك ذلك كله؟
قلت: بلى يا نبي الله؛ فأخذ بلسانه قال كف عليك هذا. فقلت يا نبي الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟ فقال ثكلتك أمك يا معاذ! وهل يكب الناس في النار على وجوههم أو على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم؟”

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.