خالد حسن ضابط بالجيش السوداني ..الأسيرسابقاً يعلن الجهاد علي شباب الثورة

نشر خالد حسن ضابط طبيب بالجيش السوداني، صورة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن تجهيزات أمنية سودانية، قال إنها لـ”مجاهدين” دون ذكر الجهة الأمنية التابعين لها، وذلك لمواجهة مظاهرات جمعة “لحس الكوع” التي ستنطلق غدًا في السودان.

وكتب الضابط -الذي سبق وأن أُسر منذ حوالي أربعة أشهر في اشتباكات بهجليج- تعليقًا أسفل الصورة، قال فيه “إن هؤلاء الموجودون بالصورة عددهم يصل لألفين مجاهد، ومهمتهم هي حماية للدين و الأرض؛ العرض؛ والممتلكات ضد كل من تسول نفسه سفك دم أو فوضى أو تخريب”.

وأضاف أن التعليمات التي تلقاها هؤلاء الجنود هو عدم التصدي لأي مواطن أو “بريء” بسوء، وإنما سيتصدون لما وصفهم بـ”بني علمان من الشيوعيين المندسين وسط الأبرياء”.

ويستعد عدد من النشطاء السودانين غدا، لما أسموه بجمعة “لحس الكوع”، التي دعا لها عدد من النشطاء عبر مواقع التواصل، حيث يأمل من دعوا لها أن تكون المسمار الأخير في نعش النظام السوداني.

ضابط بالجيش السوداني: استعدادات أمنية للتصدي للعلمانيين والشيوعيين

الاهرام المصرية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.