بيان مناشدة من أمانة المرأة والطفل بالخارج بحركة العدل والمساواة السودانية

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان مناشدة
سندك الصخر حتى يخرج لنا ماءً وخضرا
أمانة المرأة بحركة العدل والمساواة السودانية بالخارج تحيّ وتثمن الحراك الجماهيري للشعب السوداني الأبيّ  الرامي لإسقاط نظام الإبادة الجماعية والأزمات المعيشية والأخلاقة والإنسانية .
وخير دليلٍ على وصمتنا للنظام آنفاً ما تجرعته حرائر السودان من ويلات وعذابات وإنتهاكات يندى لها الجبين ،وتقشعر لها الأبدان متمثلةً في القوانين المقيدة للحريات ،والمضايقات،والإعتقالات التعسفية والسجون وأمرّها الإغتصاب .
جرائم لم يشهده التأريخ حتى في القرون الغابرة ،إذاً فالمرأة السودانية أكثر شرائح المجتمع السوداني تضرراً وتأذيّاً  في نفسها وأسرتها ومجتمعها من هذا النظام النازي الجبروتي وانّ بقائه لثانية واحدة لم يزد المرأة إلاّ ذلاً وإهانةً .
لذا نهيب ونناشد وبصوتٍ عال كافة شرائح المرأة السودانية الصامدة الصابرة الحادبة للتغيير ان تتقدم صفوف الحراك الجماهيري ،نصرةً لكرامتها،وصونا لعرضها ،وإعزازاً لوطنها ،وضماناً لمستقبلٍ زاهر وواعد لأجيالها القادمة.
ثورة ثورة حتى النصر
زحفاً زحفاً نحو القصر
الأستاذة/ حكمة إبراهيم محمد /أمانة المرأة والطفل بالخارج بحركة العدل والمساواة السودانية
وأمين الشؤون الإدارية بالجبهة الثورية السودانية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.