الولايات المتحدة: مشاكل السودان الاقتصادية لا تحل بقمع واعتقال المتظاهرين..الناطقة بإسم الخارجية الأمريكية تدين للمرة الثانية قمع الحكومة للمتظاهرين


سودانايل: واشنطن:عبد الفتاح عرمان

أدانت وزارة الخارجية الأمريكية، وللمرة الثانية، قمع التظاهرات السلمية في السودان. وشددت فيكتوريا نولاند، المتحدثة الرسمية بوزارة الخارجية الأمريكية على أن مشاكل السودان الإقتصادية “لا يمكن حلها بقمع وإعتقال المتظاهرين”. وأوضحت: ” الإستمرار في الحرب بجنوب كردفان و النيل الأزرق، و الإخفاق في إبرام إتفاق مع حكومة جنوب السودان في النفط و التجارة لا تثمر إلا في تعميق أزمات السودان الإقتصادية”.
وأعربت نولاند عن إدانة الولايات المتحدة الأمريكية للإعتقالات بشأن المتظاهرين في السودان، “التي تجري لأكثرمن أسبوع كرد فعل على التظاهرات السلمية”.
وأشارت إلى أن “هناك تقارير تؤكد على ضرب المتظاهرين، و إيداعهم السجون، وإساءة معاملتهم بصورة خطيرة عقب إعتقالهم بواسطة السلطات السودانية”. تابعت: “الوسيلة التي  ردت بها قوات الامن على المتظاهرين و إستخدامها للقوة المفرطة غير مناسبة.. و تثير قلقنا البالغ”.

وأكدت الناطقة الرسمية بإسم الخارجية الأمريكية على أن: ” أي حكومة تحترم حق مواطنيها في حرية التعبير و حرية التجمع للإحتجاج السلمي لا ترد على مثل هذه التظاهرات بإستخدام القوة المفرطة”.

وحثت نولاند السلطات السودانية على إطلاح سراح المتظاهرين بصورة فورية- على تعبيرها.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.