آخر قصيدة للشاعر “محجوب شريف” : تلاتة كباري وشارعين وسد

تلاتة كباري وشارعين وسد…
قديتونـــــا قصــادهــــم قــــد…
لو جينـا لكشف حساب وجرد…
أمسك واحد أول بدء:
سرقتو وطن واسع ممـــــتد…
فكفـكتوهــــو…
وزعزهتوهو…
وأرهقتوهــو…
وبشتنتوهــو…
وهديـــــــتوهو هــــدا هــــد…
وهاك التاني أمراً أد :
حكمتو شعب كان زي الورد…
أفقـرتوهـــــو…
وشردتوهـــو…
وجهجهتوهو…
وعنصرتوهو…
وقطعتو حبل كان واصل ود…
أُخد التالت لو ترتد:
وجدتو مصانع لقيتو مزارع…
وسكـــة حديـــد جد بالجــــد…
عطلتوهـــا…
وفرتقتوهـا…
ووقفتوهــا…
وشلعتوهـا…
وقطعتو رزق عمـال من حد…
أحسب رابع وتابع العد:
وين تعليمنا ووين ترنـيمــنا؟
وين آدابنــا ووين كتــابنــــا؟
وين رياضتنا ووين ريادتنا؟
مرمطوهـا…
وأخرتوها…
وأفشلتوها…
وطيشتوها…
وخلفـــتوها جهـــل عن قصد…
شوف الخامس أخذ ورد:
كيف وحدتنا وكيف دولتـــنا ؟
كيف عيشتنا وكيف حالتــــنا؟
ووين ثرواتنا؟
ووين أموالنا؟
وين غيرتنا؟
وكيف سمعتـــنا؟
خرمجتوهـا…
وبشتنتوهـا…
وبـددتوهــا…
ولوثـتوهــا…
وبي سمعتنا مسحتو الأرض….
هاك السادس ونفسك سد:
((رئيساً راقص)) رقصاً شين…
مسئول ((مزواج)) ركاب سرجين…
وزارة تجارة وبياعين…
ناساً عايشة ومبسوطين…
جضوم منفوخة ملمعة زين…
كروش ممدودة متر مترين…
أيادي طرية نعومة ولين…
طالعين ماكلين نازلين بالعين…
مناشر تنشر مطحونين…
بفقه السترة محميين…
ومندسين ومدسوسين…
بفقه ضرورة وقوة عين…
نهابين ومغتصبين…
فساد شفناهو رأي العين…
وشميناهو أبو العفين…
وناس بهناك دايشين دايخين…
بطونهم خاوية وما لاقين…
وجوهم هايمة وفقرانين…
وعينهم طالعة وكمان صابرين…
وليه ساكتين؟؟
ولي متين ساكتين؟؟
بإسم الدين الخداعين…
خلو حياتنا زفت وطين…
تجار الدين الأفاكين…
ملعونين ملعونين…
ملعونين لي يوم الدين…
غشيتونـــا…
وبشتنتونـا…
وعذبتونـــا…
وجننتونـــا…
وبكيتونا دمع ودم ولطخة خد…
وتقولي كمان!!!!!!!
تلاتة كباري وشارعين وسد!!!
بس يــا ود…
حيلك شـــد…
ويد علي يد…
كلنـــــا ضد…
ضد العسكر وحكـــم الفرد…

ضد الظلمــة ومــن أفســد…
نضال وارثـنو أب عـن جد…
أكـتوبر أولى لــنا بتشــــهد…
وأبريل التانية أعادت مجد…
والتـالتة قريبة وما بتبــعد…
خليك واثق واتأكــد…
للأحلى حيكون الغد…
للأفضل راجنو الغد…
للأجمل حنبني الغد…
للأحلى حيكون الغد…
للأفضل راجنو الغد…
للأجمل حنبني الغد…

 

 

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار, شعر. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.