قرارت ظالمة تنفذه معتمد بيضة لمواطنى مسترى بغرب دارفور

رابطة ابناء محلية بيضة تدين قرارت ظالمة تنفذه المعتمد لمواطنى مناطق بيضة،ارارا،كنغو ومسترى بغرب دارفور لصالح قواته.
طبق معتمد محلية بيضة بولاية غرب دارفور محمد حسين شرف الدين لمواطنى مناطق بيضة،ارارا،كنغو ومسترى بغرب دارفور والتى تتبع لادارته قرارت مجحفة ظالمة تعتبر انتهاك واضح فى حق المواطن وتمثلت هذه القرارات فى اجبار اهل تلك المناطق بقوة السلاح والسجن فى دفع مبلغ مالي سماه الدعم العسكرى وزاد المجاهد تكمن فى 500 جنيه لكل فرشة وهو الحاكم الادارى الاهلى الذى يلى السلطان،200جنيه للعمدة،خصم 100 جنيه من راتب الموظف،50جنيه للتاجر،وفى البيت 5جنيه وكل من تعذر له ذالك فى الحالى سيدفع من يملك كثروة حيوانية او عيش والا سيقاد الى السجن فى نفس الحين كما نفذت سلطات كل منطقة امر التسجين بالفعل وعدد المعتقلين فاق 206 شخص وذالك فضلا عن اجبارهم بتبرع اهل كل منطقة من المذكورة عدد 20 فردا عبارة عن مجاهدين حسب راى الحكومة لينضموا فى القتال ضد الثوار فى دارفور وجيش دولة جنوب السودان بعد أن اعتبرت الخرطوم جوبا عدو للسودان اثرهجوم الجيش الشعبى على هجليج.

ومعلوم للجميع أن حكومة المؤتمر الوطنى الحالية هى التى اوقع بظلمها فى تقسيم البلاد حتى انفصل الجنوب فى ان تكون دولة حرة تدير اليوم نفسها كوطن وهذه فضيحة للوطن فى وجه العالم بعد أن كنا اكبر دولة من حيث المسافة والاثنية فى القارة الافريقية والتى تشمل اكثر من 50 دولة  وعاد اليوم لتقاتل معها خصما من ما يملك الشعب السودانى المغلوب على امره فى حياته المعيشية وندرى أن المؤتمر الوطنى قام بفصل الجنوب تمسكا لاستمراره فى الحكم وعدم المساواة فى حقوق الشعب والان مستعد لتوزيع البلاد الى اجزاء اخرى وفقا للمواقفه.
ما اشرنا اليه لما حدث فى مناطق محلية بيضة تنشر نموذجا ولكن بالتأكيد لم تكن المحلية الوحيدة فى السودان تنفذ المؤتمر الوطنى هذه الانتهاكات ضد المواطنين بغرض البقاء فى الحكم بأسم الدين والاخلاق فى حين أنه بعيد لمسافة مالا نهاية من الدين والاخلاق والادب والانسانية وغيرها من القيم النبيلة الذى ينفرد به السودانين.
تأتى هذه الخطوات الاجبارية للمواطنين من الظالم الوطنى والواقع يروى أن الحالة المعيشية للانسان فى كارثة نتيجة لسياسات الحكومة الخاطئة وخاصة أن وزير المالية السودانية على محمود اقر بوجود اختلال اقتصادى وتضخم معيشى فى البلاد وذالك خلال عرضه امام البرلمان ميزانية الربع الاول للعام 2012 فى8 من شهر مايو الحالى.
وأننا فى رابطة ابناء محلية بيضة ندين قرارت الحكومة الجائرة ضد المواطنين ونذكركم ايها المواطنين بأن لا يوجد حاجة اسمها جهاد اذا كان اصلا نخدم للمؤتمر الوطنى الذى حرقنا وقتلنا واغتصبنا وشردتنا وجوعنا منذ مجيئها فى الحكم ومازال اليوم تستمر فى مصالحه فلذا علينا أن نفهم بصريح لا عقوبة توجد فى الكون من قبل بشر على بشر حتى تنزلها علينا هذه الحكومة اكثر من ما ذقناه منها فى الفترات الماضية فعليه الا نرضخ لها لأن الموت لا يتعدد وليس له بديل فلينهينا اذا كان قادرا.وخلو نشتغلو سوى عشان نرمو الحكومة دة بعيد قادى قادى.

رابطة ابناء محلية بيضة….حرر فى كندلى.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار, أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.