امن البشير : اسد على علوية كبيدة واخواتها – نعامة امام الغارات الاسرائيلية

امن البشير : اسد على علوية كبيدة واخواتها – نعامة امام  الغارات الاسرائيلية

السودان وطنا الغالى – نرفض وندين اى انتهاك لحدوده – نختلف مع حزب المؤتمر الوطنى الفاشل العاجر عن الحفاظ على وطن الجدود كما هو فى الاول من يناير 1956 ولكنا بالقطع لا نختلف  مع اى شخص طبيعى او معنوى حول (السودان) كوطن يمثل نقطة الالتقاء والقاسم المشترك الاعظم  بين كل السودانين بختلف تعددياتهم العرقية والدينية والثقافية —  لن نسال اين الاجهزة الامنية ووزيرى الدفاع والداخلية – ولماذا فشل مجلس الامن الوطنى فى الدفاع عن حدود السودان الشرقية وللمرة الالف؟؟؟ لن نسال لان الاجابة معلومة –  فجهاز الامن الوطنى مشغول بعد انفاس الشعب السودانى – وقد وصلت بهم (الخيابة) الى قتل النساء بالرصاص فى قلب العاصمة والى  اعتقال النساء الناشطات فى مؤسسات المجتمع المدنى

– امثال (علوية كبيدة) الناشطة بالحركة الشعبية قطاع الشمال (امانة المراة) – وكانت وزيرة صحة بولاية سنار— وبعد استقالتها اسست الجمعية النسوية  لتنمية قدرات المراة  — ولم يشفع لها كون انها مريضة بالسكر والضغط !! نعم —  جهاز امننا الهمام مشغول بالاستئساد على الشعب السودانى – رجاله ونسائه—داخل السودان وخارجه – مفرطا فى مهمته الاساسيه – الحفاظ على امن الوطن والمواطن – تبا لكم ايها الفاشلون !!

يا ترى هل نسمع صوتا للمجلس الوطنى المهبب  والذى كان عالى الصوت لدرجة القسوة والفظاظة على اشقائنا الجنوبيين وجيراننا الابديين  ابان ازمة هجليج ؟–  وقد نافس المجلس الوطنى الاجهزة الامنية وزايد عليها حول تكريس الرؤية الاحادية لحزب المؤتمر الوطنى  وتخوين الاخرين ووصفهم بالطابور الخامس واحتكار قيم الوطنية  !! – هل ننتظر من المجلس الوطنى  استجواب  محمد عطا الله  وعبدالرحيم محمد حسين  وابراهيم محمود حول زجهم للسودان بالمحور الايرانى من اجل الحصول على اسلحة الابادة لشعبنا فى دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق(حماية لامن النظام)  مما يعرض(امن السودان)  الى مزالق الشعب السودانى فى غنى عنها ؟؟؟  لما تصرف الدولة 75% من ميزانيتها على الامن ثم تعجز هذه الاجهزة عن حماية الحدود الشرقية؟؟!!!

هل تخرج ولاية النيل الابيض في  مظاهرة لادانة العدوان الاسرائلى على بورتسوان ومحاسبه جهاز الامن والوطنى ووزارتى الدفاع والداخلية على فشلهم المتكرر فى الدفاع عن حدود السودان الشرقية  للمرة الالف؟ ام ان سلطات ولاية النيل الابيض التنفيذية والتشريعية تفلح فقط فى طرد الجنوبيين الجيران الابديين – المدنيين  نساء واطفال من ابناء السبيل!!!

اننا فى حركة العدل والمساواة  ندعو كافة الاحزاب ومؤسسات المجتمع المدنى السودانية الى ادانة حكومة المؤتمر الوطنى واجهزتها الامنية  على فشلهم فى الدفاع عن حدود السودان الشرقية  وتفريطهم فى واجبهم الوطنى الاول وانشغالهم بمصادرة الحريات الصحفية وانشاء نيابة ملاحقة روئساء التجرير – واعتقال نشطاء المجتمع المدنى .

ابوبكر القاضى


مستشار رئيس الحركة للشؤون العدلية وحقوق الانسان

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.