المدعية الجديدة للجنائية الدولية : مجرمو حرب يهددون دولهم بقتل المزيد

اتهمت فاتو بنسودة رئيس الادعاء العام المقبل للمحكمة الجنائية الدولية من يشتبه فى أنهم أمراء الحرب ومطلوبون بتهمة ارتكاب جرائم حرب بابتزاز بعض الدول التى تحاول القاء القبض عليهم.

وقالت بنسودة لبي بي سي التي ستتولى منصبها الشهر المقبل خلفا للويس مورينو اوكامبو إن على زعماء العالم ألا يستسلموا للضغوط مثل تلك التي يمارسها بوسكو نتاغندا وتوماس لوبانغا.

وأوضحت أن ” الكثير من الدول تتعرض للابتزاز عبر البريد الإلكتروني يقوم به متهمون بارتكاب جرائم حرب يهددون بقتل المزيد من الأشخاص ما لم تسحب تلك الدول مذكرات التوقيف التي أصدرتها بحقهم.”

وقالت إن مرتكبي جرائم الاغتصاب والنهب والقتل يهددون بمواصلتها إذا لم تسقط مذكرات التوقيف بحقهم.

ولا يزال نتاغندا طليقا ويقود تمردا تسبب في تشريد عشرات الآلاف من منازلهم في الكونغو.

ووجهت المحكمة الجنائية الدولية لهذا الأخير اتهامات بتجنيد أطفال للقتال في صفوف المتمردين الذين يتزعمهم توماس لوبانغا، المتهم هو الآخر بجرائم ضد الإنسانية، وكان أول من واجه تهما من هذا النوع في مارس/ آذار الماضي من طرف المحكمة التي يوجد مقرها في لاهاي.

الا أن نتاغندا ينفي عن نفسه ان يكون العقل المدبر لحركة التمرد الذي يشار إليه باسم المؤتمر الوطني للدفاع عن الشعب في شرق الكونغو.

يشار إلى أن فاتو بانسودة محامية من غامبيا، وهي خبيرة في القانون الدولي وعملت لسنوات في المحكمة الدولية.

بي بي سي

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.