اكثر من 800 تلميذ وتلميذة في محلية كرنوي مستقبلهم في خطر ونحن نسال فهل من مجيب؟‘‘‘

اكثر من 800 تلميذ وتلميذة في محلية كرنوي مستقبلهم في خطر ونحن  نسال فهل من مجيب؟‘‘‘

توالت ردود الافعال هذه الايام من الفاشرحاضرة ولاية شمال دارفور ومحلية كرنوي ومن داخل معسكرات اللاجئين السودانيين بشرق تشاد عن انباء وردت من مصادر موثوقة ومقربة من مراكز اتخاذ القرار بولاية شمال دارفور بعدم مقدرة حكومة الولاية بقبول اكثر 820 تلميذ وتلميذة احرزوا درجات النجاح من سلم التعليم الاساسي الي الثانوي، هذا النبأ خلق نوع من القلق والتزمر وسط اهالي واولياء امور التلاميذ وقيادات المنطقة ، والجدير بالذكر ان هؤلاء التلاميذ درسوا بمعسكرت اللاجئين شرقي تشاد بكل من معسكر (كاري ياري، وتولنج، وهري دبي ، ملح)،وغيره من معسكرات اللاجئين السودانيين الذين فروا من الحرب الدائر في دارفور ، وفي نهاية كل عام يجلسون الامتحانات بولاية شمال دارفور ويتم قبولهم كالعادة في محليات الولاية المختلفة ، ولكن هذا العام جاءت  خيارات الولاية  والمحلية عكس ما يتمناه فلذات اكبادنا الذين هم علي اهب الاسعتداد للرحيل الي السودان وتحقيق ما تمنوه حتي تكتمل الفرحة من شقاء وبؤس معانات المعسكرات ،الا ان الخبر والفاجئة التي وردتهم من فاشر السلطان قطعت احتفالاتهم بالنجاح وتحول سعادتهم الي حزن عميق،لكن ما هو الاسباب وراء عدم قبولهم في المدارس الثانوية؟ اليس هم بسودانيون؟ ام السبب هو عدم مقدرة محلية كرنوي باستيعاب 820 تلميذ ؟ ام ليست هنالك مؤسسات تعليمية متوفرة؟ ولماذ لم يتم استيعابهم في المحليات الاخري ان كان هنالك نقص ما بمحلية كرنوي؟ اذا لماذا لم يخرج الوالي او المعتمد باسباب موضوعية حتي يطمئن التلاميذ وذويهم ؟، يجب علي السيد معتمد محلية كرنوي عبد الحميد محمد نور وحكومة ولاية شمال دارفور باتخاذ موقف حاسم تجاه هؤلاء التلاميذ قبل انتهاء مرحلة القبول وبداية العام الجديد علي الابواب ، اما السيد المعتمد الجديد بمحلية كرنوي عبد الحميد محمد نور ، الامتحان امامك ومدتها عشر ايام ،فإستعين بالمركز في حل الاجابات ان وجدت صعوبة قبل مضي نصف الزمن والكل مترقب للنتيجة هل وصلتك رسالتي؟
الصادق موسى زكريا معلا
alsadigmaala@gmail.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.