يا الراقـص وحدك ـــــــ متى يرقـص الشعب بدونك

يا الراقـص وحدك ـــــــ متى يرقـص الشعب بدونك
عبدالرحيم خميس
بعد انسحاب قوات دولة الجنوب من  هجليج ،كالعادة تعالت اصوات التهليلات والتكبيرات فى الخرطوم، مقر رئاسة النازى عمر البشير(هتلر السودان) هرول وزير دفاعها عبدالرحيم محمد حسين بالقاء خطاب التحرير، بل الانسحاب  فى حالة يرثى اليه، لا ادرى هل هذا خطاب النصر(الانسحاب) ام خطاب الخوف؟ حيث بدا هذا المخلوق  خطابه وكانه تلميذ فى مرحله الاساس، حيث  الارتجاف والقوقاء والهمج  وكان قوات دولة الجنوب على مشارف ضواحى الخرطوم وسيكون قريبا.

سياتى التحرير الحقيقي  الذى طال انتظاره من الشعب السودانى. فاليعلم قادة الاباده بان مسيرة تحرير السودان ، قد بدت ولم تتوقف الا بلوغها محطها الاخيره ، وهى تحرير كل السودان من العقلية الاستعلاية التى تستخدمه المؤتمر الوطنى  كالدرع لحماية نفسها وبناء دولة تحترم كل مكونات الشعب السودانى (الثقافى والعرقى والدينى)حتى لا تكون  فى المستقبل المنظور اى سبب يؤدى الى التناحر والاقتتال فيما بينها.

السبب الرئسي للاقتتال فى الوطن اليوم هو سيطرة فئه عرقيه صفيرة على السلطه والمال للدولة بجانب كل الوظائف واستقلال كل موارد الدولة السودانيه لقهر الاخرين بل لابادتهم.

الغريب بان الفئة المسيطرة على امر البلاد تتحدث  عن الموارد وتسيل لعابها عنها وتكره الشعوب الاصلية القاطنة لتلك المناطق ،بل يستخدم مواردها لدعم المنظمات الارهابية العالمية .لذلك وجب على كل ابناء السودان الاصطفاف لتحرير السودان.

تعودنا دائما وابدا نسمع ونرى بام اعيينا للسيد كبير المنافقين والمطلوب دوليا ، يرقص اينما حل به الامر  وبغير اى مناسبة.

يا ابناء السودان اعلموا ان وقــت الرقــــص لم يحـــــن بعـــد.

الــحـال فى البـــلاد ليست للـرقص وانما للنــضال من اجـل التـحريـر ومن بعدها نرقــــص على انغــــــام الحريـــــة ونحن احــــــرارا.
khamis102@gmail.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.