جيش جنوب السودان يقول إنه انجز انسحابه من هجليج

جيش جنوب السودان يقول إنه انجز انسحابه من هجليج
أ. ف. ب.

بنتيو: أكد جيش جنوب السودان الاحد انه انجز انسحابه من حقل هجليج النفطي الحدودي، منددا بعمليات القصف السودانية التي كانت لا تزال مستمرة على المنطقة صباح السبت. وقال المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب اغير لوكالة فرانس برس ان “الجيش الشعبي لتحرير السودان (جيش جنوب السودان) انجز انسحابه من هجليج امس (السبت)”.

وكان جنوب السودان اعلن اعتبارا من الجمعة اجلاء قواته من هجليج، مشيرا الى ان عملية الانسحاب التي تقررت برايه تلبية لمطالب ملحة من المجتمع الدولي، تتطلب ثلاثة ايام.

ومنذ ذلك الوقت، يخوض جنوب السودان والسودان حربا اعلامية بشان الطريقة التي جرت بموجبها مغادرة جنوب السودان. ففي حين قالت جوبا انها امرت بانسحاب تدريجي وطوعي، تؤكد الخرطوم انها “حررت” المنطقة عبر طرد قوات الجنوب بالقوة منها.

والاحد، ندد المتحدث باسم جيش جنوب السودان ايضا بالرواية السودانية، مؤكدا حتى ان طيران الخرطوم واصل “قصف” المنطقة مساء الجمعة وصباح السبت. وتشهد هجليج منذ نهاية اذار/مارس مواجهات غير مسبوقة بين الشمال والجنوب منذ اعلان استقلال جنوب السودان في تموز/يوليو الماضي.

وفي نهاية الشهر الماضي، استولت قوات جنوب السودان لفترة وجيزة على هجليج من ايدي السودانيين. لكن اعمال العنف تكثفت اعتبارا من العاشر من نيسان/ابريل عندما احتل رجال جوبا الحقل النفطي في المدينة لفترة اطول.

ومنذ ذلك الوقت تكثف كل من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والصين والولايات المتحدة والمجتمع الدولي التي تخشى من حرب اهلية جديدة بين الجارين، النداءات الى الطرفين لضبط النفس الموجهة الى الطرفين.

ويتنازع البلدان السيطرة على منطقة هجليج النفطية. وقبل ان يسيطر عليها جيش دولة الجنوب في العاشر من نيسان/ابريل كانت هذه المنطقة تؤمن نصف انتاج النفط لدولة السودان. وهي بالتالي ذات اهمية استراتيجية للخرطوم التي خسرت بعد استقلال الجنوب في تموز/يوليو الماضي ثلاثة ارباع احتياطاتها من النفط.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.