بيان من الجبهة الوطنية الأفريقية A.N.F

بيان من الجبهة الوطنية الأفريقية A.N.F
جماهير الشعب السوداني
لقد تابعتم ما يمر به البلاد من أزمة اقتصادية وسياسية في كافة أرجاء الوطن إن سياسات المؤتمر الوطني وقياداتها هي المهدد الرئيسي لوحدة السودان واستقراره لقد جعل هذا النظام الغاشم الظالم المستبد الشمولي بلادنا مساحة كبرى للحرب على المواطنين في كافة أنحاء الوطن بإشعال نار الحرب في كل من (جبال النوبة ، دارفور ، النيل الأزرق،شرق السودان، مع تنبيه بحرب قادمة في الخرطوم ) هذا النظام الذي أتي بانقلاب عسكري هو أكبر مهدد للديمقراطية السلمية وحقوق الإنسان وأمن واستقرار البلاد ، ما قام به هذا النظام هو تقسيم الوطن وتمزيق نسيجه الاجتماعي ومصادرة حرية التعبير والرأي وإغلاق الصحف التي تعبر عن صوت الحق والعدل والحرية والديمقراطية .
هذا النظام الذي يسمي بالإنقاذ نظام غير شرعي قائم على الفساد والإفساد والقهر والاستبداد والتسلط والآن الأزمة الاقتصادية والسياسة التي تمر بها البلاد هي نتاج لانهيار المشروع الحضاري وميلاد السودان الجديد
جماهير الشعب السوداني الشرفاء
إن من واجب جهاز الأمن القيام بجمع المعلومات وتحليلها وتقديمها للسلطات المختصة ومن ثم حفظ الأمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم وحماية أمن البلاد القومي ومواطنيها إن جهاز الأمن يجب عن يقوم  بحماية الوحدة الوطنية والقومية وليس ترويع المواطنين واعتقال المعارضين والناشطين في حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني بتاريخ  2012/4/21 قام جهاز الأمن باعتقال الأستاذة المحامية والناشطة في الحقوق المدنية والأمين العام المكلف بالحركة الشعبية قطاع الشمال الأستاذة ازدهار جمعة علماً بأن الأستاذة تم اعتقالها لعدة مرات دون تقديمها لمحاكمة ، و في ولاية غرب دارفور تم اعتقال قيادات الحركة الشعبية قطاع الشمال بتاريخ 2012/4/22 كل من (سعد حسين  صندل ، أبو بكر هارون ، الأستاذ ضحية آدم كرامة ، الأستاذ داؤد فضل ، أحمد أبكر إدريس ) وكذالك الرفيقة علوية كبيدة نحن في الجبهة الوطنية الأفريقية ندين الاعتقال التعسفي لكوادر الحركة الشعبية والشرفاء من أبناء الشعب السو.
جماهير الشعب السوداني الأوفياء
إن الجبهة الوطنية الأفريقية تعبر عن قلقها بشأن ما يحدث من انتهاك القوانين في السودان حيث كيف يتم الاعتقال والحجز دون تقديم أي تهمة للمتهم لمعرفة أسباب اعتقاله وعدم إبلاغ أسرته وحبسه لأكثر من ثلاثة أيام دون توضيح أي تهمة أو محاكمة عادلة . يجب صياغة دستور وقوانين جديدة في السودان حتى يتماشي مع مواثيق حقوق الإنسان والمجتمع الدولي . إن ما يقوم به جهاز الأمن ليس حماية المواطنين بل حامية الإنقاذ المستبد النظام اللاشرعي الذي لا يستحق الاحترام أين دور جهاز الأمن فيما يحدث من القتل والتشريد ، الإبادة الجماعية ، والتطهير العرقي والاغتصاب في( النيل الأزرق ، دارفور ، جبال النوبة ) لماذا لا يقوم بحماية المواطنين العزل ؟ لماذا لا يحمي أرض الوطن ؟ مثلث حلايب المحتلة بواسطة المصريين  ، والفشقة أليس الحلايب والفشقة ضمن الأرضي السودانية وفق التقسيم الاستعماري أم أنها سيناريوهات لإسكات صوت الحق والعدل على جهاز الأمن حماية أمن الوطن ومواطنيها وليس الاعتقال . إن المؤتمر الوطني ليس من حقه استخدام أمن الدولة لإغلاق مكاتب الحركة الشعبية لتحرير السودان الشمالي نؤكد في الجبهة الوطنية الأفريقية بفتح كافة مكاتب الحركة مهما كلف الأمر ابتداء من مكتب الخرطوم المقرن وأقاليم  السودان المختلفة ونحن في الدرب سائرين وما النصر إلا قريب.
دمتم ودام نضال الشعب السوداني كل القوي المقرن جوه
إعلام الجبهة الوطنية الأفريقية A.N.F
بتاريخ 23/4/2012م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.