هجرة الشيطان من بلاد السودان

قصيدة جديدة
هجرة الشيطان من بلاد السودان
قال الشيطان مارأيته من فسوق في السودان
لم أره في أي مكان في الأرض قبل الآن
قوم أتوا ليسوسوا الناس بالكذب والبهتان
مدعومين بعسكر مهزومين في الميدان
رئيسهم ثور لايجيد إلا الخوار والهيجان
والرقيص وتعريس الجميلات من النسوان
معتقداً بأن أصله من أخلص العربان
ناسياً جلده وشعره وأنفه ومنطق اللسان

فترك الحبل على القارب لأفسد الكيزان
فقتلوا عدداً من الرجال والنساء والشبان
ونهبوا المال العام في غفلة من الزمان
وشيدوا الدور والقصور بأفخم البنيان
ومنهم من أجر شققاً في الخرطوم وامدرمان
ليعيثوا فساداً ويزنوا بالبنات والنسوان
ولهم كلاب يوفرون لهم قدراً من الأمان
تهجموا على البيوت وتسلقوا الحيطان
فاغتصبوا الثائرين من البنات والولدان
وجلدوا اللابسات للبنطلون والقمصان
ويزعمون أنهم يحكمون بالدستور والقرآن
قال الشيطان بلهجة المندهش الحيران
نحن معاشر الشياطين أصل الشر والعدوان
هذا الأمر لم يخطر من قبل ببالنا والحسبان
أكبر من دورنا مايقوم به هؤلاء الجرذان
فلنذهب إلى بلاد أخرى غير بلاد السودان

هذه المقالة كُتبت في التصنيف خفايا وأسرار, شعر. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.