رئيس اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا: يدين عمليات القصف الجوي و يصف ما يحدث الان فى ولاية شمال دارفور “بالمحرقة

رئيس اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا:  يدين عمليات القصف الجوي و يصف ما يحدث الان فى ولاية  شمال دارفور “بالمحرقة”
الاستاذ / حسين بقيرا – هذا العمل الاجرامي يؤكد ان ما يسمي باتفاقية الدوحة ما هى الا اداة لتمكين الوالى كبر لاستمرار فى نهجه  بقتل الابرياء  – و حتما سيكون مطافه مثل اسياده الى  لاهاى
سيسي اصبح المعاون الرئيسي لنظام الابادة الجماعية  و سببا  لاطالة امد المعاناة فى دارفور والدوحة قد تجاوزتها الاحداث
جورج كلوني نجم يستدل به معالم الطريق نحو الحرية و كرامة الانسان

فى تصريح خاص  لرئيس اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا وجه الاستاذ / حسين بقيرا انتقادا لاذعا على  الموتمر الوطني و ابواقه  فى السلطة الانتقالية حول  استمرار عمليات القصف الجوي اليومي  على المدنيين العزل فى مناطق : مشروع ساق النعام   – ابو دليق – دونكي الحوش – البعاشيم – دونكى الوخايم – وادي المغرب  بولاية شمال دارفور.
و نتيجة لهذا  القصف   زهقت ارواح   العديد من المواطنين الابرياء  و حاول  الكثيرين من هؤلاء المواطنين الفرار الى معسكرات النزوح و لكن منعتهم مليشات المجرم (كبر) من الوصول الى المعسكرات النزوح  دون ادني مراعاة لحقوق النازح. و وصف سيادته ان ما يجري فى شمال دارفور  “بالمحرقة” و استهجن  رئيس الاتحاد  تصرفات الوالي كبر مذكرا اياه بان “للطاعة  والولاء حدود”. و ان هذا النظام سيزول قريبا.

كما اسف  رئيس الاتحاد من مطالب رئيس السلطة الانتقالية التجاني سيسي : بعودة النازحين و اللاجئين الى مناطقهم دون توفير ادني مقومات الحياة الاساسية . و عن مطالبة سيسي   بتبديل القوات الاممية  ( اليوناميد) بقوات تشادية – سودانية  قال بقيرا :  سيتحمل سيسي تبعات الفراغ الامني و ما يحدث من فوضي خلاقة جراء هذا التصرف . و اذا انسحبت هذه القوات باملاءات النظام فى الخرطوم سيفتح الباب على مصراعيه لمجازر اخري . واضاف ساخرا بان الرجل كان موظفا لدي الامم المتحدة و كان من الاحري ان يقرا وثيقة الامم المتحد لحقوق النازح بدلا من تنفيذ مخططات المؤتمر الوطني على حساب اهله المغلوبين على امرهم . و اعتبر الاستاذ/ بقيرا ان اتفاقية الدوحة  قد تجاوزتها الاحداث المتسارعة  و وصف بان ورقتهم البيضاء ما هي الا  اداة لتمكين  المجرم كبر لتنفيذ مخططات اسياده فى المركز لابادة شعب بعينه.!! و بناءا على يحري الان ادان بشدة استمرار عمليات القصف الجوي البرري الوحشي من قبل نظام الابادة الجماعية فى دارفور  و  قال محذرا و مطالبا بالاتي:-
– حذر المؤتمر الوطني ممثلة فى سيسي و كبر من مغبة التمادي فى قتل الابرياء .
–  طالب المجتمع الدولي بالتحرك السريع لتطبيق قرار الحظر الجوي فى دارفور  و جبال النوبة و النيل الازرق حفاظا  على ارواح المدنين.
– و ايضا ناشد المنظمات الدولية التحرك من اجل انقاذ الذين تقطعت بهم السبل فى تلك المناطق و هم يعيشون فى العراء دون ماء او غذاء  حيث تم قصف كل مصادر المياه.
– كما طالب قوات اليوناميد بتحمل مسؤلياتها تجاه حماية المدنين الذين يتعرضون للابادة الجماعية حتى فى داخل معسكرات النزوح.
و فى ختام حديثه توعد القتلة و اذنابهم  بمصير اسوا من مصير القذافي لان ما فعلوا بشعبنا لم يفعله اي دكتاتوري على مر التاريخ البشرية. و ناشد الشعب السوداني بجميع فئاته بالداخل و الخارج :- الاحزاب و التنظيمات السياسية – الحركات التغييرية – الروابط الشبابية و الطلابية – اتحادات النسائية – و الجمعيات النقابية و العمالية و كافة القوى الحية للوقوف خلف تحالف الجبهة الثورية .
و بعث رئيس الاتحاد بتحية خاصة معبرا عن امتنانه العظيم للممثل نجم الهلويوود – جورج كلوني واصفا اياه بانه “نجم يستدل به معالم الطريق نحو الحرية و كرامة الانسان” .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.