حركة العدل والمساواة بلاغ عسكري عاجل في شمال دارفور

نتيجة لما أقدمت عليه قوات المؤتمر الوطني والمليشيات الموالية للحكومة من عمل شنيع اليوم الموافق 26/03/2012 في شمال دارفور، والتي قامت بحرق قرية انكا وبريديك وناقوجرا، كما قامت بدفن آبار المياه وحرق الدوانيكي وتفكيكها ورفع بوابيرها، وطرد كل المواطنين المقيمين في المنطقة وقتل بعضهم واعتقال الكثير منهم في ظروف غامضة ونهب موشي المواطنين، وعند تحرك هذه المليشيات نحو منطقة عمراي تصدت لهم قوات حركة العدل والمساواة السودانية وطردتهم وكبدتهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات العسكرية، ومازالت قوات الحركة تطارد فلولهم التي ولت الدبر نحو الفاشر.
حركة العدل والمساواة إذ تحذر المليشيات الحكومية من مغبة دفن موارد المياه وقتل المدنيين الابرياء تؤكد انها على أتم الاستعداد للتصدي لاي تحركات لمليشيات الحكومة أينما ذهبت وستطاردها الى اخر نفق الى ان تنتصر الثورة وتقديم من ارتكب جرما في حق الشعب الى العدالة.

الجنة والخلود لشهداءنا الابرار
وعاجل الشفاء للجرحى وأنها لثورة حتى النصر
جنرال / بدوي موسى الساكن
الناطق العسكري باسم الحركة
الاراضي المحررة
26/03/2012

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.