العلاقة ما بين جيش الرب والمتهم البشير

العَلاقة الوطِيدة بين قائِدْ جيش الرّبْ لِلمقاومة/ القس جوزيف كونى والمُتهم /عُمر حسن أحمد البشير
جَرحَى مَقاتِلِى جيش الرّبْ يتلقُون العِلاج فِى المسشفيات السُّودانيّة

The close relationship between the commander of the LRA / Rev. Joseph Kony and the accused / Omar Hassan Ahmad Al Basher
LRA fighters wounded being treated in the Sudanese hospitals

حمّاد وادى سند الكرتى
المحامِى والباحث القانونى

Hammadsand_arco@yahoo.com

تمّ تأسِيس جيش الرّبْ لِلمقاومة فِى العام 1993م , يقُود القِس المسيحى/ جوزيف كونى ,قيادة أشرس جماعة مُتمردة فِى العالم, يَسعى القس جوزيف إلى تطبيق الوصايا العشرة التى نزلت على سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام ولاتى تقول: ( the ten commandments- you shall have no other Gods but me – you shall not make for yourself any idol- you shall not misuse the name of the Lord your God- you shall remember and keep the Sabbath day holy- Respect you father and mother- you must not kill- you must not commit adultery – you must not steal -you must not five false evidence   ) , ولكنهُ أبعد من يطبق تلك الوصيا بل يقُوم بتطبيق عكس الوصايا العشرة, هذه هى الوصايا العشرة التى نزلت على موسى عليه السلام , ولكننا نرى أنّ جيش الرب , وجماعة المُؤتمر الوطنى فِى السّودان لايطبقان هذه الوصيا , فكلا الجماعتين , تقتلان النّاس بطريقة وحشيّة , فلقد قتل المُؤتمر الوطنى أكثر من أربعمائة شخص فِى إقليم دارفُور , إنطلاقاً من دوافع عُنصريّة وكراهيّة عرقيّة بحتة , لقد إغتصبواْ النساء بِدافع التأثير العرقِى على مجمُوعات عرقيّة معينىة فِى دارفُور , والسعى إلى تغيير الطبيعة الجغرافيّة والديمغرافيّة فى المنطقة .
إنّ جماعة المؤتمر الوطنى فِى السّودان والتى هى على صلة وثيقة بجيش الرّب , تقوم الأن بمذابح منظمة وومنهجة ضد أبناء النوبة فِى جبال النُوبة , فضلا عن النيل الأزرق وذلك بمساعدة جيش الرب للمقاومة , حيث القُرى قد حُرقتْ , والنّاس قدْ قُتلوا , والنساء قدْ أُغتصبنّ , والقرى قدْ دُمرتْ , والمحاصيل الزراعيّة قد أُحرقتْ , وأبار المياه قد دفنت بغرض موت النّاس عطشا- إنّ الوضع خطير ولكننا على يقين أنّ الظلم لن يدوم أبدا.
إنّ جيش الرب لِلمقاومة , الذى يتلقى جرحاه العلاج فِى مستشفيات السلاح الطبى فِى أمدرمان , والبعض الأخر فى مستشفى الخرطوم التعليمى , والبعض الأخر فى المستشفيات الخاصّة , يُعد هذا الجيش من أسوأ الجيوش سُمعةً على مستوى العالم , وذلك نسبة للجرائِمْ الوحشيّة الذى يقوم بإرتكابها فى شمال أوغند وجنوب السودان , ومن الجدير بالذكر أنّ جيش الرب يتمركز الأن فى المناطق المحازية للحدود المتخامة لدارفُور وجنوب السّودان , إستعداداً لِشن هجمات ضد متمردى دارفُور , حيثُ تمّ صرف الملابس العسكريّة التى يرتديها الجيش السُّودانى لإيهام النّاس.
نواصل

حمّاد وادى سند الكرتى
المحامِى والباحث القانونى

Hammadsand_arco@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.