محكمة بريطانية تصدر قرارا بالتحفظ على القيمة المالية للبترول المسروق من جنوب السودان المشحون على السفينه راتنا شرادا على ساحل اليابان

باقان اموم يرحب بالقرار ويكشف تاجيل محادثات النفط الى الاسبوع الاول من مارس
لندن : عمار عوض
أصدرت محكمة بريطانية اليوم قرارا بالتحفظ على القيمة المالية للبترول الموجود على السفينة (Ratna Shradha) والذي تقول حكومة جنوب السودان انه مسروق منها وتم بيعه بواسطة الحكومة السودانية لشركة (Trafigura Beheer BV) وكانت السفينة (Ratna Shradha) عالقة في الساحل  الجنوبي اليابان منذ 14 فبراير بعد ظهور نزاع قانونى بين جنوب السودان والسودان  حول الجهة المالكة لهذا النفط.

واوضحت Trafigura Beheer BV التى تعمل في تجارة النفط ان شحنة النفط الخام التى تقطعت بهم السبل في عرض البحر بسبب الخلاف بين السودان وجنوب السودان  حول ملكيتها , يمكن أن يتم تفريغ حمولتها  في اليابان بعد صدور حكم محكمة في لندن  بهذا الخصوص وقال (يمكننا ان نؤكد ان المحكمة الانجليزية امرت بتسليم الشحنة ) واضافت ترافيجورا التى اشترت النفط المتنازع عليه أن (المحكمة  قررت الاحتفاظ بالقيمة المالية لهذة الشحنة الى ان يتم التعرف على الجهة التى تمتلك هذا النفط من ناحية قانونية )

وكشف كبير المفاوضين في جمهورية جنوب السو باقان أموم  ان مالك االسفينه طلب من المحكمة البت في هذه االقضية وقال (اننا لن نترك اي وسيلة لاسترداد قيمة النفط المسروق من قبل حكومة السودان ونحن نشعر بالتشجيع للخطوات التي اتخذها أصحاب السفينة  والقرارات التي اتخذت في المحكمة الإنجليزية)  ونوه كبير المفاوضين باقان اموم في تصريح لرويترز الى ان جولة المفاوضات حول النفط التى كان مقرر لها ان تعقد في اديس ابابا يوم غدا الخميس جرى تاجيلها الى يوم 6 مارس القادم .

ومن جانبها رحبت حكومة جنوب السودان بقرار المحكمة البريطانية بحسب الناطق باسم الحكومة برنابا مريال بنجامين ( هذا الحكم ايجابي للغاية) ويعنى بوضوح ان السودان لن يتحصل على العائد المالي من بيعة للنفط (المسروق) واضاف ( نحن سعيدين لان الاموال لن تذهب لحكومة الخرطوم )

وكانت السفينه (Ratna Shradha) تحمل  600000 برميل من خام النيل جرى بيعهم لشركة (.JX Nippon Oil & Energy Corp)  والتى مقرها في طوكيو بواسطة شركة (Trafigura Beheer BV) .

ووصف مارك ريسر من مجموعة أوراسيا في لندن قرار المحكمة البريطانية بالمهم جدا وان تجربة شركة ترافيقورا مع حكومة السودان في بيع نفط الجنوب –المسروق_ ستجعل هذا الامر صعب جدا على اى شركة اخرى تريد ان تسير في هذا الطريق وان المحكمة حال ما اتخذت اجراءات اخرى نتج عنها ان هذا النفط تمت سرقته فعلا فان هذا الامر سيكون مكلف جدا للسودان وشركة ترافيقورا وسيلحق بهم سمعة مشينه جدا .

وقالت شركة  Chambal Fertiliser and Chemicals Ltd الهندية التى تملك السفينه انهم لن يتحصلوا على تعليق من شركة Energy Corp ان كانت ستتسلم النفط أم لا –بعد قرار المحكمة الاخير_.

وكان مكتب الامين العام للحركة الشعبية باقان اموم كبير المفاوضين كشف في اليومين الماضيين ان الحكومة السودانية قامت بسرقة 1.9 مليون برميل من خام دار على ثلاثة سفن:  650000 برميل في السفينه (سي سكاي ) و 750000 برميل في السفينه (النوف) نوف آل و 600000 برميل في السفينه (إيزيس ) الى جانب 600000 برميل على السفينه (Ratna Shradha) التى صدر حولها قرار من المحكمة البريطانية كما موضح اعلاه .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.