حليمة قاقا ……امرأة من الجبال ابكت الرجال

حليمة قاقا ……امرأة من الجبال ابكت الرجال  ولكنها لم تذرف دمعة واحدة !
محمد بشير ابونمو
abunommo@yahoo.com
الليدى قاقا وحليمة قاقا ، امرأتان جمعتهما  الانسانية ،  وبالصدفة  جمعهما تشابه الاسماء ، ولكنهما تعيشان فى عالمين  مختلفين فى كل شئ ، حتى يخيل اليك انهما تعيشان فى كوكبين مختلفين فى هذا  الكون العجيب   . الليدى قاقا شابه امريكية يانعة وفرت لها مجتمعها كل اسباب الحياة الرغدة ووفرت لها دولتها قبل ذلك الامن والامان والرعاية كمواطنة مستحقة  ، فشقت طريقها واصبحت فنانة المراهقين من الطراز الاول فى كل اوروبا وامريكا  ، وربما تجد معحبيها من الشباب حتى فى قارتنا البائسة بحكامها –  افريقيا . اما حليمة قاقا ، فهى امرأة من جبال النوبة ، تعيش فى الهامش المنكوب ولكنها قوية صلدة ، جففت المآسى عيونها من الدموع  ، لم تر الاستقرار منذ عام 1994 ، فهى تزوجت وانجبت خلال هذه الفترة ولكنها لم تر الاستقرار مع اطفالها ،  فهى تتجول  بهم من مخيم الى مخيم ، وعندما تضرب طائرات البشير المخيمات  فتتحول من كهف الى آخر بحثا عن مأوٍ آمن  حتى وصلت اخيرا الى مخيم فى الحدود الجنوبية ، ولكنها ستواصل التجوال – حسب قولها –  اذا ما لاحقتها طائرات البشير بقذائفها ،  متجهة الى عمق  الجنوب حتى ولو كلفها ذلك الذهاب الى حيث يقيم زعيم المهمشين  سيلفا كير رئيس دولة جنوب السودان ، ويا  للغرابة ، البشير يضرب ويطارد نساء بلده واطفاله بطائرات الانطونوف وهم يستجيرون برئيس الدولة الشقيقة الجارة لحمايتهم  وهو اهل لذلك بلا ادنى شك  .
فى هذا المخيم اوصلت حليمة قاقا رسالة  بليغة للعالم ، اظهرتها مع فيديو موقع “حريات” قبل ايام . تحدثت حليمة قاقا مع المراسل لفترة 5 دقائق فقط  فى هذا الفيديو وهى قوية ومتماسكة ولم تذرف دمعة واحدة رغم فداحة المآسى التى روتها ، وهى تردد اسم البشير بكلمة واحدة دلالة على الاحتقار وهى :
عمر دا !!– اى الرئيس عمر البشير ، ويمكن تلخيص حديثها بالفقرات التالية :
–    نحن تعبانين عيالنا صغار وجعانين عشان طائرات عمر دا ما ريحتنا
–    انحنا خلينا عجائز فى بيوتنا وما فى زول يقدم ليهم لا ماء ولا اكل
–    احنا ما ابينا شكلة اصلوا الشكلة مستمرة
–    عمر دا انا زعلانه منه اولاد نوبا  القتلهم ديل ذبنهم شنو؟
–    عمر دا ليه يخلى الرجال لبيحاربوه ويضرب النساء والاطفال ؟
–    انحنا النوبا دايرين حقنا ولمن طالبنا بحقنا عمر دا صار يضربنا بالطائرات!
–    عمر دا لازم يمسكوه ويحاسبوه والمحكمة الجنائية دا لو ما مسكت عمر وحاكمته انا ما عافى عنه
–    عمر دا يقتل فى اولاد نوبا ، نوبا ديل ذنبهم شنو ؟
–    انحنا تعبانين وساكنين فى مشمعات ويأكلنا بعوض والبرد  والحمدالله انحنا  جئنا هنا والخواجة واقف معانا
وعندما  سألها المراسل ، ماذا تقولين لعمر البشير لو اُحضر الآن امامك ؟ قالت :
–    بقول ليه انا دايرة حقى  لانه نحن النوبا مظلومين وعريانين وجعانين وما عندنا اكل وما عندنا  قروش  وما فى تنمية
–    عمر دا حتى ناس الخرطوم تعبانين منه والناس فى الخرطوم يأكلوا  كردة وياكلوا فى الكوشة (وبالمناسبة هنالك تقرير فى صحافة الخرطوم قبل ايام  يؤكد هذا الموضوع )
–    والناس الشغالين معاه فى الخرطوم زاتهم طردهم وما اداهم رواتبهم
–    عمر دا شغال بس لصالح اهله فى الشمالية
–    عمر دا انتو عايزين منه شنو ؟ هو غنماية عايزين تسمنوه وتذبحوه ؟
–    عمر دا امسكوه وحاكموه فى المحكمة الجنائية
–    ليه نفر واحد يدمر الآلاف وتخلوه انتو عايزين منه شنو ؟
وختمت حليمة قاقا رسالتها بعبارة بليغة قائلة :
–    عمر دا لازم تمسكوه زى ما مسكو صدام  وتحاكموه عشان  لو جاء حاكم ثانى يشتغل ُدغرى ويوزع لينا عدالة فى الناس
هذه رسالة حليمة قاقا البليغة للرئيس عمر البشير ، ولكن لا بد من وقفة امام افادة  هذه المرأة المنكوبة ، وهى انها لم تورد فى رسالتها اى اشارة للانتقام رغم  هذه المآسى التى مرت بها وهى تردد وتكرر فى حديثها بضرورة الامساك والقبض على عمر البشير ومحاكمته امام محكمة الجنايات الدولية ، وليس قتله ، وحتى عندما صور لها المراسل عمر البشير امامها ، لم تقل انها تريد الانتقام منه و قتله كقتل القذافى ، رغم  مسئوليته عن قتل الآلاف من اهلها ،  وبل قالت انها ستسأله كل هذه الاسئلة وتطالب بمحاكمته ليكون عزة وعبرة لغيره من الحكام .  ما اعظمك يا شعب النوبا المتسامح والمتحضر بالِفطرة  ، فابشرى يا حليمة قاقا فان الفجر قريب ان شاء الله
ملحوظة : يمكن مشاهدة الفيديو فى الموقع الآتى : www.slm-sudan.com

محمد بشير ابونمو
23 فبراير 2012 م
abunommo@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.