الطريق إلي سودان جديد

الطريق إلي سودان جديد
.أشرف حسن فتح الجليل .
عندما نتحدث عن سودان جديد فأننا ننشد دولة المواطنة التي يتساوي فيها الجميع أمام القانون.الوضع الراهن في السودان ينبيْ بانقسام الوطن إلي أجزاء جراء ممارسات النظام التي أدت إلي إنفصال جزء عزيز علينا . المعارضة المسلحة وغير المسلحة تنادي بتغيير النظام لكن السوأل الذي يشغل الرأي العام كيف سيكون هذا التغيير ، بالعمل المسلح أم بإنتفاضة شعبية ، من خلال إختلاف رؤية الكثيرين أجرينا هذا الاستطلاع وسط نماذج من الشعب السوداني كما إستصحبنا أراء بعض المحللين والسياسين والمعارضين فكان نتاج هذا الاستطلاع كالاتي .
:.أحمد إبراهيم أدم .. مواطن . بدأ قائلا أن نظام المؤتمر الوطني جاء بإنقلاب عسكري وما بنفع معاهم إلا العمل العسكري هم يأخي بقفلوا المظاهرة قبل ماتقوم ديل ناس ما بخافوا الله نحن نأمل أنو الجبهة الثورية تلم شملها وتخلصنا من هذا النظام .
:. أمينة النقاش .. كاتبة صحفية . كتبت بصحيفة الوفد الالكترونية بتاريخ 14\1\2012م في مقال بعنوان الربيع العربي في السودان بدأ قبل الاوان . حيث قالت ضحكت من قلبي عندما سمعت تصريحات الرئيس السوداني التي قال فيها أن الربيع العربي جاء في السودان منذ 23 عاما مع ثورة الانقاذ الوطني مع العلم أنها جاءت بإنقلاب عسكري . إن الحركات الاسلامية في دول الربيع العربي جاءت عبر شرعية الانتخابات إلا أن ذلك لم يقلل من المخاوف التي تصاعدت مع نجاح الاسلامين في الانتخابات البرلمانية .
:. مصطفي شريف محمد. قيادي معارض . إبتدر قائلا تغيير النظام يتطلب الجهود العسكرية والسياسية ، هناك قوي سياسية لاتريد إسقاط النظام بل تعمل علي مشاركتة في الحكم وتقاسمة السلطة ، في إعتقادي أن المرحلة المقبلة تتطلب إلتفاف الجميع حول برنامج وطني وبلورة رؤية شاملة تقوم الرؤية علي العمل العسكري ومن جهة أخري إنتفاضة داخلية لكي نعمل سويا لبناء دولة السودان الليبرالية العلمانية الديمقراطية .
:. أمين التعبئة بحزب المؤتمر الوطني حاج ماجد سوار . قال مؤخرا في يناير الماضي لبرنامج الاتجاه المعاكس بقناة الجزيرة . أن المعارضة لاتريد أن تستفيد من الفرص المتاحة لها في الداخل وأنهم توصلوا إلي إتفاق مع 38 حزب حول مشكل الدولة والدستور وأكد أيضا أن الدولة والشعب هو من إختار الرئيس وهذا خيار الشعب وليس خيار المعارضة مؤكدا أنهم حلوا قضية الجنوب وذاهبون لحل قضية دارفور والشرق مضيفا أن المعارضة تخطط لإسقاط النظام .
:. أما رئيس الجبهة العريضة علي محمود حسنين . رد قائلا من خلال نفس اللقاء ، بأن هذا النظام جاء بإنقلاب عسكري علي نظام ديمقراطي كما أنهم جاءوا بإنتخابات مزورة للمرة الثانية حيث لن يتفق مع هذا النظام إلا المنتفعون بالمال والمصالح  وأضاف  حسنين أن 8 مليون مواطن غادر السودان ومعدل البطالة يمثل 55% والبعض في الغربة يبيع أعضائة البشرية من أجل العيش ، هذا النظام دمر مشروع الجزيرة الذي يعتمد علية الاقتصاد كما أكد حسنين أن الثورة قادمة وقد بدأت في بعض مدن السودان .
ذهب معه في نفس الاتجاة صالح منصور . قيادي معارض . قائلا أن الدستور الذي يحكم به السودان الان غير شرعي وهذا النظام ساقط ساقط لكنة يحاول أن يتجمل بمشاركة بعض الاحزاب لكن لن تفيده هذه المشاركة في شي . ولابد لقيادة الجبهة الثورية أن تتناسي صغائر الامور وتعمل معا لاسقاط النظام ولابد للشعب السوداني أن يسجل موقف ويدفع ثمن هذا التغيير
: من خلال هذا الاستطلاع تتبلور رؤية الشعب في تغيير هذا النظام وإن  الانتفاضة الداخلية التي بدأت هنا وهناك لهي تعبر عن سخط الشعب علي هذا النظام والتدهور الاقتصادي المريع الذي أدي لغلاء المعيشة توضح رؤية الشعب السوداني إتجاه التغيير الذي سنراه في مقبل الايام القادمة . ياشعب لهبت ثوريتك تلقي مرادك والفي نيتك . بأسمك الشعب إنتصر قائد السجن إنكسر . رحلت عنا وكنا في أشد الحوجة إليك ياملك الغناء الافريقي كنا نود أن تكون معنا في ظل إكتمال مشروع الجبهة الثورية لتلهبنا بالكلمات الثورية القوية عند إسقاط هذا النظام كنا نحتاج لكلمات تعبر عن إنكسار قائد سجن أخر . لكنها إرادة الله ولا مرد من أمره وستظل كلماتك باقية في وجدان هذا الشعب العظيم ، سنرفع الراية ونغني أكتوبر أخري وستنتصر الثورة لا محال . جماير شعبي وبختام مؤتمر الجبهة الثورية السودانية تكون الثورة قد إنطلقت نحو بداية الطريق إلي سودان جديد


وثورة ثورة حتي النصر
imprator30@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.