استمرار الجدل بين الامم المتحدة والنازحين حول نقل معسكر ايدا

استمرار الجدل  بين الامم المتحدة والنازحين حول نقل معسكر ايدا
تقرير : عثمان نواى
سيعقد اليوم اجتماع بخصوص اوضاع اللاجئين المقيمين بمعسكر ايدا التي ترفض الامم المتحدة  وجود الفارين من الحرب بالمعسكر بحجة عدم استيفاء المعسكر للمعايير الدولية ومن ضمنها قرب منطقة المعسكر من حدود دولة الجنوب ب 35 كيلو متر والمعيار الدولي 65 كيلو متر, وسوف يضم الاجتماع لجنة المعسكر والادارة الاهلية من الاهالي مع محافظ بانتيو وسوف تكون الاجندة حول تحويل المعسكر الي منطقة اخري من ضمن المناطق المقترحة وبها بعض الذين ساومتهم الامم المتحده بالغذاء في منطقتي ييل وفاريا الاخيرة التي تم ترحيل
عدد 500 لاجيء منها بعدما طرات بعض التهديدات الامنية من بعض مواطنيين محليين تحرشوا بالنازحين , وتم الترحيل الي منطقة “ييل” بعد اضافة عدد من الطلاب التابعين للمرحلة الثانوية والذين لا يتلقون تعليم بمعسكر ايدا ولقد اخذتهم الامم المتحدة بحجة توفير الامن لهم في المعسكرات المقترحة , الا ان البعض اخذ يعود متسللا مرة اخري الي ايدا لعدم وجود بيئة صحية للعيش “بييل”  وعلي حد وصف احد العائدين من المعسكرات الجديدة  لطبيعة المنطقة القاحلة والخالية من الاشجار وخاصة , خلوها من الوقود للطبخ وارسال الامم المتحدة للفحم لكي يطبخ عليه الطعام مع ظهور امراض منها الكلزارا لوجود عدم انسيابية المياة  لزمن طويل ويقول المسئولين بمعسكر ايدا وجود تقرير خاص من منظمة الصحة العالمية بعدم صلاحية المناطق المقترحة لايدا , و سلم هذا التقرير في الاجتماع السابقة الذي عقد في الشهر المنصرم بجوبا بحضور مفوض شئون اللاجئين من جنيفا.
الوضع الغّذائي بمعسكر ايدا :
من الجهات المشرفة  علي توزيع الطعام منظمة  WFP ووضع الغذاء تحسن في الاسبوعين الاخرين وانتفت بعض حالات الموت التي كانت تحدث لعدد ليس بالكبير بالمعسكر بسبب الجوع وخاصة في وسط الاطفال والنساء .. وفي خلال اليومين السابقات وصل الغذاء الخاص بالاطفال للحالات الخاصة .. ونوع الغذاء المتواجد الان هو: عيش فتريته وزيت . ويخلو معسكر ايدا من السكر ويتواجد السكر وبعض الغذاء في معسكر ييل لمحاولة جذب المواطنين اليها  .
ويذكر انه تجد الامم المتحدة صعوبة في استجلاب الطعام لبعد المنطقة ومخاطر الطرق البرية وعدم وجود طعام خاص بها في الجنوب لذلك تستجلب الشحنات عبر ميناء ممبسا الي ملكال ومنها الي المعسكرات بالطائرات, ويذكر ان الامم المتحدة بجنوب السودان تعانى من نقص فى الطائرات .
تصريحات الامم المتحدة
تقول الامم المتحدة بان مفاوضاتها مع حكومة السودان ترفض الحكومة اعطاء اي اراضي سودانية لقيام المعسكر به او الاعتراف به .
كما ان والي ولاية الوحده في احد المفاوضات صرح بنفس التصريح بخصوص الارض بالنسبة للنازحين ويتردد استغلال النازحين في العمل لدي البعض في مشاريع الارز باجور قليلة وعمالة رخيصة .
nawayosman@gmail.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.