نعى اليم :حركة جيش تحرير السودان(جناح مناوي) مكتب القاهرة-جمهورية مصر

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي اله وصحبه اجمعين وبعد,,,,,,
حركة جيش تحرير السودان(جناح مناوي)
مكتب القاهرة-جمهورية مصر

نعى اليم

تنعي  حركة جيش تحرير السودان(مناوي) نيابة عن شعب السودان عامه وشعب دارفور خاصه واهلنا في معسكرات النزوح واللجوء وعن كل الحادبين والموءمنين باسترداد المظالم ونيل الحقوق من ابناء شعبنا السوداني الابي الصابر.
تنعي الحركة رجلا في الرجال تفردا,واسد في البطولة كاسرا ورائدا في القيادة ملهما,لم يرتضي دون العدل بالصحراء والاحراش عرشا بالجواهر رصعا.
التواضع والحق ديدنه مذ عرف بالتنيظم نظيف اليد كريم المحتد….
مهما صببنا من حبر وان كان كماء البحر مددا لن نوفي المناضل,,, الدكتور (خليل ابراهيم محمد) حقه,الا اذا,,, سرنا علي دربه لنكمل ما بدأه وخطه بيراعه,, لرد الحقوق دونما نقصان.وتقديم مرتكبي جرائم الابادة والتطهير العرقي وجرائم الاغتصاب المنظمة الي العدالة ودونها حرث الغتاد.
والله مع  العدل والحق والحق ابلج  وهو ولي الصابرين…

رحم الله الفقيد وغفر له ما تقدم من ذنبه وماتأخر,واسكنه فسيح جناته,والزم اله وذويه والصادقين من رفاق دربه,, الصبر والسلوان وحسن اولئك رفيقا.

عرس البطل
(الدكتور خليل)

اليوم ننعاك اذ كنت فينا قائدا واخا
وفي النائبات خليل
مصابنا كديار قوم,, رحلة عنهم احلى المنى
اذ لم يبقى فيها خليل
فراقكم كزوال نحل,, عبثت,, بخليته جهلاء مكة
لما خالفوا التنزيلا
***********
نسأل لك رحمة من رب غفور عدل لايجور
والله لانبكيك,, وقد اورثتنا سيفا طويل
فالاسود لايبكى عليها,,
عند موتها
ولكن بطولاتها,, هى التى,, تحكى,فتؤرقنا وتقول,,
انجزوا ما خط يراع دم البطل
ان مات رجل العلم والتقوي,,حامل راية العدل
صنديد,,,
من ارعب الجبار فى الخرطوم,
واطار من عينيه ساعة النجوي
عهدا علينا,,
ان ندك حصون الظلم و الافساد والتمييز
ان لم نجد الاحجر
اقسمنا,, سنقتلع البشير المجرم الشرير
ان كان في الخرطوم او بمليزيا,,او حتى
فى القمر
فنم ياسيدى,, انت الغرير,بجوار صحبك عبدالله ابكر
فكلاكما شرس بطل
ونحن دواءهم فنحن القدر
والتحالف بعدك تسونامي
لن يجارينا بشر

امانة الاعلام والعلاقات العامة
حركة وجيش تحرير السودان(مناوي)
مكتب القاهرة-جمهورية مصر

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.