رابطة ابناء الزغاوة بفرنسا

رابطة ابناء الزغاوة بفرنسا
نعي اليم
(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ))

يتقدم السيد رئيس المكتب التنفيذي واعضاء رابطة ابناء الزغاوة بفرنسا  باحر التعازي للشعب السوداني وحركة العدل والمساواة لاستشهاد قائد المهمشين السيد القائد دكتور خليل ابراهيم محمد الذي اغتيل غدراً وخيانة من قبل نظام الانقاذ العنصري , ان استشهاد القائد خليل ما هو الا بداية لنضال طويل سوف يقوده الاجيال القادمة من اجل وطن يسع الجميع . لقد فقد الشعب السوداني بطلا عظيما وقائدا فذا وقف في وجه الظلم والاستبداد وحارب ومات علي ارض المعركة شريفاً ولم يولي الادبار. سوف تدفع الانقاذ ثمن ذلك الاغتيال غالياً , ولن ننسالك ابداً ما حيينا

عثمان شريق اسحاق
رئيس المكتب التنفيذي لرابطة ابناء الزغاوة بفرنسا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.