بيان من نساء الحركة الشعبية

الحركة الشعبية لتحرير السودان / شمال
بيان من نساء الحركة الشعبية
* لا لقهر النساء
* لا لاعتقال الرفيقة ( أمنة محمد أحمد حميدة )
عرفت الانقاذ ومنذسطوها على السلطة بأنها استهدفت النساء وسنت العديد من القوانين التى تهدف الى إنتهاك حقوقهن ومحاربتهن فى العيش الكريم فأحالت أعداد كبيرة من النساء الى الصالح العام كما مارست على النساء الازدراء الاجتماعى فحاربت صاحبات المهن التى اعتبرتها هامشية مثل بائع..
.ات الشاى وبائعات الكسرة والاطعمة مع انها مهن هامة تقدم خدمات للبسطاء من أبناء الوطن كما أنها مهناً تعال بها مئات الاسر ، فعملت على مطاردتهن بواسطة الاجهزة الامنية الفاسدة .
كما لم تسلم النساء من إنتهاك حقوقهن السياسية فمارست ضدهن العديد من الممارسات القمعية منها الاعتقالات والاستدعاءات والتقديم للمحاكمات شمل ذلك عدد كبير من النساء بشكل عام ونساء الحركة الشعبية لتحرير السودان بوجه خاص ..وفى الفترة الاخيرة أستهدفت الرفيقات من كل الولايات كان أخرها إعتقال الرفيقة القيادية بولاية نهر النيل الاستاذة ( أمنة محمد أحمد حميدة ) لا لشئ إلا لانها طالبت بحقوقها بعد الفصل التعسفى الذى تعرضت له بعد خدمة لاكثر من خمسة وعشرون عاماً فى مجال التعليم ورفضها التخلى عن الحركة الشعبية لتحرير السودان والانضمام للمؤتمر الوطنى الفاسد وذلك فى ايطار محاولاتهم اليائسة لاستقطاب عضوية الحركة الشعبية ..حوربت بعدها فى ايجاد مصدر رزق لها ولاسرتها وقاموا بسحب الرخصة التى تحصلت عليها لفتح مركز للكمبيوتر ، ونحن نساء الحركة الشعبية لتحرير السودان إذ ندين كل ما تعرضت له الرفيقة ( امنة ) نطالب بالافراج الفورى عنها وعن كل المعتقلات والمعتقلين من الاشراف والاحرار فى سجون الاجهزة الامنية الفاسدة ومعتقلاتها .
عاش نضال الشعب السودانى
عاش نضال الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال
عاش نضال المرأة السودانية
الخزى والعار لجلادى النساء
25/12/2011

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.