بيان تأييد من شباب من أجل التغييرـ شرارة للجبهة الثورية السودانية(اتفاق كاودا)

يرحب شباب من اجل التغييرـ شرارة باتفاق الجبهة الثورية السودانية (كاودا) الذي تم بين فصائل الحركات الدارفورية الثورية المسلحة الثلاث، حركة تحرير السودان جناحي (مناوي ـ نور)، حركة العدل والمساوة بقيادة (د. خليل ابراهيم)، والحركة الشعبية ـ قطاع الشمال. إن هذا الاتفاق دليل واضح علي تقطع كل السبل للوصول الي حل سياسي سلمي مع نظام الانقاذ الذي يصرعلي الامساك بكل مفاصل الدولة وعدم السماح للقوي السياسية الاخري بالمشاركة في السلطة الا تحت جناح وبرنامج المؤتمر الوطني الذي ادي الي اهدار تام ونهب لموارد الدولة الاقتصادية وتقطيع اوصال البلاد بانفصال جزء عزيز منه (جنوب السودان) ، ومن ثم مواصلة سياسة الارهاب لاخضاع البقية باشعال الحروب في كل من دارفور وجبال النوبة وجنوب كردفان والنيل الأزرق.

“شرارة” حين تبارك هذه الخطوة توكد مواصلتها للنضال ضد طغمة المؤتمر الوطني الحاكم برفعها لسقف العمل المدني الجماهيري بالمظاهرات، والإضرابات، والانتفاضات، والمسيرات الاحتجاجية لتنتهي بعصيان مدني شامل لشل هذا النظام القمعي المنهار. وتدعو في نفس الوقت بروح وطنية صادقة كل أحزاب المعارضة، والجبهات السياسية، ومنظمات المجتمع المدني، وأجسام ومنظمات الشباب، واتحادات المرأة، والنقابات العمالية، واتحادات الطلبة بعدم الاستماع إلي إعلام هذا النظام المضلل واسطوانته المشروخة في الحفاظ علي مكتسبات الوطن والمواطنين التي أضاعها بمغامراته الطائشة وعدم الاستجابة إلي مبادراته “الاكروباتية” التي يريد بها كسب مزيدا من الوقت وخلق قاعدة سياسية واجتماعية ليمارس نهجه القديم في الإقصاء والتهميش.

إن الارتياح والتأييد الواسعين اللذان قوبل بهما هذا الاتفاق التأريخي يدل علي قومية الاجماع علي تغيير نظام الطغمة الحاكمة وبناء دولة الحرية والعزة والكرامة بعكس ما يروج له اعلام المؤتمر الوطني بوصفة تحالفا عنصريا يهدف إلي زعزعة الاستقرار الذي هو أصلا مفقود منذ انقلاب الجبهة الإسلامية القومية المشؤوم. كما يؤكد هذا التأييد في ذات الوقت إن الشعوب السودانية قاطبة لها مصلحة حقيقية في إسقاط هذا النظام وتصفيته من جذوره للمحافظة علي ما تبقي من السودان وإعادة نسيجه الاجتماعي الذي مزقته هذه الطغمة بسياساتها العرجاء.

شباب من أجل التغيير (شرارة).
الخرطوم ـ مدني ـ كردفان ـ بورسودان ـ عطبرة ـ القضارف

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.