الحزب الحاكم لا يرحب بمشاركة الشيوعي والشعبي في مؤتمره التنشيطي

الخرطوم 23 نوفمبر 2011 – قال نائب رئيس الحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان انهم لا يرغبون في مشاركة حزبي المؤتمر الشعبي والشيوعي السوداني في المؤتمر العام التنشيطي المقرر افتتاحه غدا متهما هذه القوى بالسعي لإسقاط النظام.
ويعقد الحزب الحاكم فى السودان اليوم اجتماع لهيئة الشورى توطئة لعقد المؤتمر العام التنشيطي غدا وسط حضور إقليمي ودولي كبير يصل نحو 37 دولة لمناقشة ملفات سياسية وتنظيمية بينها أداء الجهاز التنفيذي والأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد علاوة على مناقشة الاجتماع المتوقع له مداولات ساخنة مقترحات لتعديل النظام الأساسي لحزب المؤتمر الوطني.

واكد نافع عدم دعوة كل من المؤتمر الشعبي والحزب الشيوعي المعارضان للمؤتمر العام لحزبه استنادا على انها لاترغب فى الوطنى وتسعى لاسقاط حكمه مشيرا لعدم وحود مايبرر دعوتها وأضاف “حتى فى حال وصول الدعوة عليهم ان يفهموا حديثى هذا ولا يحضروا للمشاركة “

ورفض مساعد الرئيس السودانى ونائبه فى الحزب الحاكم نافع على نافع فى مؤتمر صحفى أمس، الربط بين انعقاد المؤتمر وتحركات المعارضة لتجميع انفسها فى كيانات وواجهات لإسقاط النظام وقال إن المؤتمر العام لحزبه يعقد بعد تحولات كبيرة شهدتها البلاد على راسها انفصال الجنوب وربيع الثورات العربية.

,قال ان حركة التغيير في العالم العربي “مباركة” واستقت من نهج حزبه مؤكدا ان العديد من المتغيرات المحيطة تستدعى وضع الخطط والبرامج لرسم سياسة المرحلة المقبلة، خاصة بعد نشاط معارضة مسلحة لخلق “جنوب جديد” تقوده حركات مسلحة بسند من “تحالف جوبا” لتغيير النظام.

وأضاف مخاطبا الصحفيين في المركز العام للحزب ” تسمعون ضجيجا و قد لاترون طحنا “

وكشف نافع عن تمكن حزبه من عقد مؤتمرات الاساس فى المحليات بنسبه 91% بينما لم تتمكن ولايات جنوب كردفان والنيل الازرق وجنوب كردفان والجزيرة من اتمامها واعتبر الاعذار التى ساقتها الجزيرة لتبرير عجزها عن المؤتمرات غير مقبوله واكد انها ستحمل على عقدها .واعلن نافع توجيه الدعوة لـ37 دولة واشار لمشاركة 55 حزب من قارات العالم المختلفة مؤكدا وصول الدعوة لأحزاب أمريكية وفرنسية.

مشاركة الاتحادي

وقال نائب رئيس المؤتمر الوطنى عن تلقى الحزب إخطارا رسميا من قيادة الحزب الاتحادي الديمقراطي اكد فيه الحزب المعارض الموافقة على المشاركة فى حكومة اول حكومة بعد انفصال الجنوب. وأكد ان اعلان تشكيل الحكومة لن يخضع لمزيد من الانتظار.

وقال انه لا يعلم شيئا عما يتردد عن طلب من زعيم حزب الامة القومي السيد الصادق المهدي المتواجد حاليا بالولايات المتحدة الأمريكية تأجيل إعلان التشكيل الوزاري لحين عودته مطلع الأسبوع المقبل.

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.