الجبهة الثورية السودانية تواسي ضحايا حمرة الشيخ وتتهم النظام بتدبير الحادث

أولا: تعزي الجبهة الثورية السودانية أهل الضحايا وأسرهم والإدارات الاهليه بشمال كردفان على فقدهم الكبير في التفجير الذي تم في منطقه الزراف بالقرب من حمرة الشيخ، والذي راح ضحيته أكثر من ثمانية أشخاص نسائل الله لهم الرحمة , وأكثر من 203 من الجرحى منهم 16 في حاله حرجه نتمنى لهم عاجل الشفاء .
ثانيا : تحذر الجبهة الثورية من أن يكون خلف هذا الحادث نظام المؤتمر الفاشي، خصوصا وانه فكر في سرقه الذهب الموجود في المنطقة، وان أهل المنطقة ظلوا  يرفضون هذا التوجه بعد أن راؤا الحكومة تستخرج ثروات البلد بغرض سرقتها فقط ولا عائد ولا فائدة للمواطن الذي تسحب الثروات من تحت قدميه .
ويضاف هذا الجرم الى الجرائم السابقة التي إرتكبها النظام في حق المدنيين وسوف يكون الحساب أكثر ألماً واشد وطاءة ضد مرتكبي هذا الجرم الشنيع, وتحذر الجبهة الثورية من مغبة التمادي في التفكير لاستخراج الذهب الموجود في هذه المنطقة وكل مناطق الذهب في السودان للاستفادة منه في شراء السلاح لضرب أهل الثروات (الشعب السوداني ).
وإتهم محمد البشير طه أبودرق عضو أمانة الإعلام في حركة العدل والمساواة، حكومة المؤتمر الوطني انها وراء هذه الجريمة التي تشبه سلوكهم وأخلاقهم  . وأضاف انه في يوم 13 من هذا الشهر تحرشت الشرطة بأمر من السلطات بالمواطنين الذين يحفرون الأرض بأيديهم بحثا عن الذهب من اجل اعاشه أولادهم، وقد تعرضوا للضرب بالرصاص، وقد راح  قريب الله حسين ضحية هذا الانتهاك الفاضح، وكان هذا بغرض فض المكان من المنقبين لجلب الشركات التي يملكها أعضاء المؤتمر الوطني للعمل هناك .
وأضاف محمد البشير أن هذا الحدث يعتبر انتهاك فاضح وواضح لحقوق الإنسان ويضاف للانتهاكات الممنهجه التي يمارسها النظام على أبناء الشعب، وقال أن الهدف الذي تدبر له الحكومة والذي نتج عنه مثل هذه الأعمال التعسفية، هو أخلاء المنطقة من المواطنين لتاتي الشركات، وقال انهم يخشون المواجه المباشرة لأهل المنطقة لعلمهم بحالة الإحتقان وسط الشباب، وحتمية النتيجة التي سوف تحول دون دخول شركات النظام، وقال ان شباب المنطقة سوف يجرعون النظام المزيد من الهزائم، واضاف ان المؤتمر الوطني يجهل أن مخططه اصبح مكشوف ومفضوح، وقال أنه لن يتم لأنه (لحسه الكوع الحقيقية  ) على حسب تعبيره، وأضاف نحن في حركه العدل والمساواة حريصين على حقوق المواطنين بما في ذلك ثرواتهم خارج وداخل الأرض وسوف لن نتهاون في مسؤولياتنا تجاههم
2011 11:52 AM
أولا: تعزي الجبهة الثورية السودانية أهل الضحايا وأسرهم والإدارات الاهليه بشمال كردفان على فقدهم الكبير في التفجير الذي تم في منطقه الزراف بالقرب من حمرة الشيخ، والذي راح ضحيته أكثر من ثمانية أشخاص نسائل الله لهم الرحمة , وأكثر من 203 من الجرحى منهم 16 في حاله حرجه نتمنى لهم عاجل الشفاء .
ثانيا : تحذر الجبهة الثورية من أن يكون خلف هذا الحادث نظام المؤتمر الفاشي، خصوصا وانه فكر في سرقه الذهب الموجود في المنطقة، وان أهل المنطقة ظلوا يرفضون هذا التوجه بعد أن راؤا الحكومة تستخرج ثروات البلد بغرض سرقتها فقط ولا عائد ولا فائدة للمواطن الذي تسحب الثروات من تحت قدميه .
ويضاف هذا الجرم الى الجرائم السابقة التي إرتكبها النظام في حق المدنيين وسوف يكون الحساب أكثر ألماً واشد وطاءة ضد مرتكبي هذا الجرم الشنيع, وتحذر الجبهة الثورية من مغبة التمادي في التفكير لاستخراج الذهب الموجود في هذه المنطقة وكل مناطق الذهب في السودان للاستفادة منه في شراء السلاح لضرب أهل الثروات (الشعب السوداني ).
وإتهم محمد البشير طه أبودرق عضو أمانة الإعلام في حركة العدل والمساواة، حكومة المؤتمر الوطني انها وراء هذه الجريمة التي تشبه سلوكهم وأخلاقهم . وأضاف انه في يوم 13 من هذا الشهر تحرشت الشرطة بأمر من السلطات بالمواطنين الذين يحفرون الأرض بأيديهم بحثا عن الذهب من اجل اعاشه أولادهم، وقد تعرضوا للضرب بالرصاص، وقد راح قريب الله حسين ضحية هذا الانتهاك الفاضح، وكان هذا بغرض فض المكان من المنقبين لجلب الشركات التي يملكها أعضاء المؤتمر الوطني للعمل هناك .
وأضاف محمد البشير أن هذا الحدث يعتبر انتهاك فاضح وواضح لحقوق الإنسان ويضاف للانتهاكات الممنهجه التي يمارسها النظام على أبناء الشعب، وقال أن الهدف الذي تدبر له الحكومة والذي نتج عنه مثل هذه الأعمال التعسفية، هو أخلاء المنطقة من المواطنين لتاتي الشركات، وقال انهم يخشون المواجه المباشرة لأهل المنطقة لعلمهم بحالة الإحتقان وسط الشباب، وحتمية النتيجة التي سوف تحول دون دخول شركات النظام، وقال ان شباب المنطقة سوف يجرعون النظام المزيد من الهزائم، واضاف ان المؤتمر الوطني يجهل أن مخططه اصبح مكشوف ومفضوح، وقال أنه لن يتم لأنه (لحسه الكوع الحقيقية ) على حسب تعبيره، وأضاف نحن في حركه العدل والمساواة حريصين على حقوق المواطنين بما في ذلك ثرواتهم خارج وداخل الأرض وسوف لن نتهاون في مسؤولياتنا تجاههم

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.