بيان إدانة لإعتقال النشطاء ومناشدة لمجلس الأمن بالتدخل الفوري لضمان سلامة

بيان إدانة لإعتقال النشطاء ومناشدة لمجلس الأمن بالتدخل الفوري لضمان سلامة المعتقلين بالخرطوم
منذ الأربعاء التاسع عشر من اكتوبر2011  قامت الاجهزة الامنية بإعتقال عدد من المخلصين من ابناء السودان، وفي مقدمتهم الناشطين المدنيين، الحقوقيين والسياسيين الذين تم اعتقالهم خلال الايام الماضية، حيث الإعتقالات متواصلة من قبل اجهزته الأمنية في العاصمة الخرطوم  والولايات، من أجل اجهاض الثورة الشعبية القائمة الآن ضد مشاريع المؤتمرالوطني الظلامية.
والمعتقلون هم : –

١ – الدكتور ادم اسحق (طبيب و استاذ جامعي)
٢ – الاستاذ سبيل ادم عبدالشافع  (مرشح مستقل لمنصب الوالى ولاية النيل البيض)
٣ – صلاح ادم ابكر   (موظف ضرائب القطينة)
٤ – احمد عيسي محمود
٥ – مصطفي ادم احمد
٦ – حمد هاشم
٧ – دكتور ادم محمد
٨ – دفع الله ابراهيم احمد
حيث لا يعلم احدا من ذويهم الي اين تم اخذهم او اسباب اعتقالهم
يدين اتحاد ابناء دارمساليت كل هذه الأعمال الاجرامية من الاجهزة الامنية السودانية ويعتبرهذه الاعتقالات التعسفية وغير المبررة من المخابرات السودانية ضد ابناء السودان جريمة إنسانية مستمرة يجب على أبناء الشعب السوداني مقاومتها بكل الاساليب الممكنة إلى إسقاط النظام من أجل إقامة دولة مدنية تتماشى مع معايير الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان الدولية .
يدعو الاتحاد مجددا الى كافة شعب السودان للإلتفاف حول مشروع ثوري قومي لرد حقوقه ومكتسباته وخاصة الذي يدعوا له كافة الاطراف الثورية والسياسية الوطنية في السودان الآن. ويطالب الاتحاد الاجهزة الامنية السودانية باطلاق صراح جميع المعتقلين فورا.
نناشد مجلس الامن ومنظمات حقوق الانسان بإ تخاذ التدابير اللازمة لحماية المواطنيين السودانيين الذين يتعرضون لأنتهاكات إنسانية جسيمة والإبادة الجماعية في أقاليم دارفور، جنوب كردفان والنيل الأزرق، بمافي ذلك العاصمة السودانية والولايات الأخرى.
اتحاد ابناء دارمساليت
masara.media@gmail.com
٢٠١١̸١٠̸٢٤

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.