الهجمات الجوية تواصل استهداف المدنيين العزل في النيل الأزرق

(الكرمك – حريات- حسنه عيسى)

أكد الاستاذ عبد الله إبراهيم عباس سكرتير عام  الحركة الشعبية  لتحرير السودان بالنيل الأزرق  ان السلاح الجوى التابع للنظام  يواصل  طلعاته  اليومية على مناطق المدنيين العزل  بمحليتي الكرمك وباو  بقرى سودا، قبانيت ، الكرمك  والقرى المجاورة لها (سالي،مقجة، ودكة ،الكيلى، وشالي  وقرى  جرط) مما أدى إلى  مقتل  (35) اسرة  وجرح عدد (27) آسرة  وثلاثة  أفراد  وصفت حالتهم بالخطرة أمس الخميس 27 اكتوبر .

وقال في حديث لـ(حريات)  ان موطني  محلية باو والتضامن  من الجهة الغربية  نزحوا إلى  مناطق ( قاميسى، ابوالنزير ،جردان،  محلية الكرمك)  والبعض منهم  نزحوا  إلى  الااراضى  الإثيوبية المتاخمة لمناطقهم والقرى المجاورة  للمحلية  (خور البودى ،جرط الجبل  وقرية كلوش في جزيرة  جردان)   ومنهم من نزح إلى الإقليم  الرابع في مناطق (تانجو)،يقدر عدد النازحين  بحوالي (190) ألف  نازح بينهم  أعداد كبير من الأطفال والنساء  في قرية قاديلو ، واصفا الوضع الإنساني بالسيئ   فى  ظل  الدعاية  الإعلامية  المنافية  للحقائق والظروف  المأساوية التي يعيشها مواطني الولاية .

وقدرت منظمات دولية عاملة في المنطقة أمس ان نصف سكان الولاية البالغ عددهم 1.2 مليون نسمة هم في حالة نزوح.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.