التوهان السياسي وصفرية التفكير عند محمد البحر /ادم ابكر عيسي

الثورة يخططة الشجعان وينفذة رجال صدقوا ما عهد اللة ، ثبات عند المواقف والمثابرة عن المحن ، تدبرا وتفكيرا لعمق القضية ونظرة شاملة لوضع طوق النجاة والحلول الانية والممكنة ، لتحقيق الغاية والهدف التي من أجلة رفع السلاح وقامت النضال والكفاح ، لان هناك أمال وطموحات مجتمع عريض معلق بها ، لتحقق لهم التغيير الشامل ، حرية عدالة ، مساواة، كرامة وسبل الحياة هنئة ، تسوده الاحترام والود وعدم التمييز في اللون والدين والعرق.
تلك المبادي والقيم  هي التي قامت عليها حركة العدل والمساوة السودانية حامل لواء التغيير  مكتسبا تأيد شعبي عريض نتيجة لتضحيات جسام قدمتة طوال تاريخة النضالي البطولي ..حتي أصبح مثل الامبراطورية النضال التي لا تغيب فية الشمس، كيف لا هي الوحيدة التي زلزلت إركان النظام الفاشي في عقر دارة  بعملية الذراع الطويل ، وعملية أخر أكثر بعد وانبهارا قفزة الصحراء.
ان النطحية والمنخنخة والارزقية وذوات المصالح الضيقة والاسقاطات النفسية هم أكثر دجيجا وصوتا وإستفادة من نضالات الاقوياء والثورات ” من كان يعرف (بحر) لولا فضل حركة جيم لما سمع بك أحد . ولم تري يوم ما صورتك حتي في جريدة .
يكفي حركة العدل انها صنعتك من العدم  لتكن لة الشرف في صناعة إبناء الهامش السوداني لتعلمهم النضال والمطالبة بحقوقهم .
ان قصر النظر أصابك في مغتل وصفرية التفكير .لتجعل منك إنسان لاتعرف ماتقول. مثل حديثك عن مشاركة قوات الحركة مع قذافي وعدم المؤسيسة الحركة وسيطر أهل خليل . اين كنت طوال المدة .الم تنكشف عندك الا بعد رفض الحركة لتوقيع مهزلة دوحة لتبي بها طموحاتك الذاتية ؟ وما الفرق بما تقولة انت وإجهزة الاعلام الضلالي ؟؟
الهوي وجب ذات ضعف النفس لا يقوي علي حمل راية التغيير لان الطريق شاق ومحفوف بمخاطر جمة لتغيير نظام فاشي وإستبدادي فرق الامة السودانية الي عجم وعرب لتسود هم الي غاية طمث الهوية والتعدد وكرامتة بعدما تأكلت إطرافة وفقد الوعي والشريعة وإقتصادة في عنق زجاجة ‘منتظر لحظة الوداع الي مثواي الاخير قادة الي لاهاي والباقية الي محاكمات داخلية عادلة ‘ورد الحق والمال والسلطة والانسانية لامة السودانية وتكوين إتحاد مع دولة الجنوب قريبا . مجرد بيان من الفندق . لن توقف تاريخ نضالي وبطولي لحركة تحمل هموم الامة السودانية أقول كل أمال الشعب السوداني لان مراة ذات ابعاد متعدد التشكيل والتنوع في بناء السياسي والهيكل التنظيمي والجيش . والمراة . والطلاب . والشباب . والنازحين . والاجئين . وكل لون قبلبي او قومي معطر بها ثوب حركة العدل . لاعجب ولاقرابة في وجود أهل الرفيف الفريق اول د.خليل . في مؤسسات الحركة طما الكفاءة المهنئية والكسب التنظيمي .جعلهم في تلك المواقع . وأصل الدعوة عشيرتك والاقربين اولا . لتكون جهودهم لمصلحة المنظومة السياسة .
رسبت في أمتحان النضال تلك كانت مؤكد لكل متابع وهذا يذكرني بعد خروجك من المعتقل وهروبك من مواجهة امانة الطلاب  لتعتذر عدم حضورك الاجتماع رغم ان الاجتماع كانت مقام في نفس مكان سكن .
ولكن رسوب أخلاق وقيم  شئي عجيب بمثابة توهان وناكر جميل ”’ مشروع التغيير لن تتوقف  بعزمة رجال وقوة إدارة الشعب السوداني من أجل غدا مشرف ودماء الشهداء لن تذهب هدرا لابد من الحرية لكسر قيد الاسري وتغيير النظام الفاشل  والحرية لنا لسونا

ruk_77@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.