حبست اللاجئة السودانية بمصر

حبست اللاجئة السودانية  بمصر
بقلم  الدومة ادريس حنظل
لقد حبست اللاجئة السودانية (مارينا أونا ك ) بقرار من مكتب المفوضية للامم المتحدة السامية لشئون اللاجئين الى أمن المفوضية وبالفعل تمت
حبسها يوم الاثنين الموافق19/9/2011م الساعة واحدة ظهراً.
والتهمة التى قدمت لها من قبل المفوضية بتهمة تكسير باب وشبابيك المفوضية وإزعاج وإهانة موظفين المكتب ,وللاسف الشديد كل التهم التى قدمت لها باطلة وغير حقيقية,وفى الحقبقة حبست وضربت من قبل أمن المفوضية بتاريخ7/7/ 2011م حتى حبست بالمستشفى  وبعد خروجها من المستشفى فتح البلاغ ضد بعض  الموظفين بالمكتب ,لذلك فتحوا لها البلاغ ودخلوها زنزانة نتنة وضربوها مكايداً وإزلاها لها و ليس إلا.

أما من الناحية حالتها الصحية ,متدهورة للغاية حتى تمت نقلها الى المستشفى يوم الاثنين ثم رجعوها الى الزنزانة وهى مكلبشة ثم ذهبوا بها الى نيابة 6 إكتوبروقرر النيابة لم يطلق سراحها الى بعد تأكد رغم مرضها,هل كسرت الباب والشبابيك وسبب إزعاج للموظفين ؟ويضاً مكلشة وهى لم تأكل شيئاً لمدة يومين وهى حامل وعندها كمية   من الامراض الجسدية والنفسية على قرار الدكتور.
لقد ذهبوا مجموعة من اللاجئين بخصوص اللاجئة المريضة المحبوسة الى الشرطة والنيابة  ووعدوهم بنقالها الى مستشفى فى أقرب وقت لان حالتها الصحية والنفسية متدهورة للغاية.
aldomaidris@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.