في استهداف للمدنيين بجبال النوبة : غارة جوية تدمر مدرسة كاودا الثانوية

في استهداف للمدنيين بجبال النوبة : غارة جوية تدمر مدرسة كاودا الثانوية
(حريات)

دمرت مدرسة كاودا الثانوية العليا للبنات صباح أمس الثلاثاء 23 أغسطس إثر غارة جوية وأصيبت امرأة مسنة وشاب.

وقالت شبكة الإذاعة الكاثوليكية السودانية إن مجمع مدرسة كاودا الثانوية للبنات قصف أمس في الساعة العاشرة صباحا عبر طائرة انتينوف، وتم تمدير المدرسة تماما فيما أصيب شخصان.

وقال أحد شهود العيان الذين رأوا القصف الجوي لمحطة اذاعة محلية إن الناس انبطحوا أرضا حينما رأوا الطائرة.

وقال ان الضحيتين كانا بطيئين بدرجة لم تمكنهما الاحتماء وحوصرا بشظايا القنابل. واضاف ان سيدة مسنة جرحت  في وجهها وكسر ساق شاب.

وقال الشاهد إنه تم تدمير معظم المباني المدرسية وأحرقت.

واضاف انه تم نقل المصابين الى مستشفى محلي لتلقي العلاج بعد تلقي الاسعافات الاولية.

وحث الناس على الاستلقاء على الأرض في اللحظة التي ترى فيها طائرة تقترب لتجنب الإصابة والوفاة.

وكان الأستاذ ياسر عرمان الأمين العام للحركة الشعبية قد قال عن اعلان البشير أمس الاول وقف اطلاق النار في جنوب كردفان لمدة اسبوعين : (علاقات عامة ولتغطية الانتهاكات والتحضير لهجوم قادم) .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.