حركة العدل والمساواة تناشد الثوار الليبيين والمجتمع الدولي ضمان سلامة رئيس الحركة والوفد المرافق له

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
Justice & Equality Movement Sudan (JEM)
www.sudanjem.com
info@sudanjem.com
حركة العدل والمساواة السودانية تناشد الثوار الليبيين والمجتمع الدولي ضمان سلامة رئيس الحركة والوفد المرافق له


في البدء، تهنئ حركة العدل و المساواة السودانية الثورة الليبية بما تحقق لها من نصر و إنجاز في فرض إرادة شعبها في التغيير، وتؤكد أنها دائماً مع الخيارات الحرة للشعوب، وتقاتل من أجل ذات الهدف النبيل.
وإلحاقاً لمناشداتها و مخاطباتها المتلاحقة للأمم المتحدة و سائر المجتمع الدولي للمساعدة في إخراج رئيسها من العاصمة الليبية طرابلس، تهيب الحركة بالثوار الليبيين و الأمم المتحدة والناتو وسائر المنظمات الإنسانية ضمان سلامة وخروج الدكتور / خليل إبراهيم محمد رئيس الحركة والوفد المرافق له من طرابلس التي مكثوا فيها في إقامة شبه جبرية منذ مايو 2010 نتيجة مؤامرة إقليمية ودولية هدفت إلى عزل قيادة الحركة عن قاعدتها الشعبية والعسكرية.
وحيث أن نظام الخرطوم قد بذل جهوداً خارقة لإيغار صدور الثوار الليبيين وزرع الفتنة بينهم و بين أهل السودان المقيمين في ليبيا وعلى رأسهم أبناء إقليم دارفور، بالادعاء زوراً وبهتاناً أن رجالاً من أبناء الإقليم وحركات المقاومة يقاتلون بجانب نظام العقيد معمر القدافي، علاوة على ما تمت من تعبئة عنصرية للثوار الليبيين ضد الشباب الإفريقي عموماً عبر اعلام مغرض، تخشى الحركة أن يلجأ بعض الثوار إلى الانتقام وفق هذه التعبئة المضللة فتزهق أرواح بريئة  وتساء معاملة جماعات بغير وجه حق.
عليه، تدعو الحركة الثورة الليبية التي دانت لها طرابلس إلى ضمان سلامة رئيس الحركة والوفد المرافق له، و سلامة جميع السودانيين والأفارقة المقيمين في ليبيا، وألا يسمحوا بأي معاملة أو إجراء لا يقره القانون الإنساني الدولي ومواثيق حقوق الإنسان و الشرائع السماوية حيالهم، كما تدعو الجهات المختصة في المجتمع الدولي إلى القيام بمسئولياتها تجاه حفظ الأرواح   ورعاية واحترام حقوق الإنسان في الظروف الخاصة التي تعيشها ليبيا في هذه الحظات التاريخية.


جبريل آدم بلال
أمين الإعلام الناطق الرسمي بإسم الحركة
22 أغسطس 2011 لندن

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.