جماعات حقوقية سودانية امريكية تبدأ حملة ضد الحكومة السودانية في الولايات المتحدة

جماعات حقوقية سودانية امريكية تبدأ حملة ضد الحكومة السودانية في الولايات المتحدة
منهاتن – نيويورك

ابلغت جماعة حقوقية سودانية في المنفي وكالات الانباء في نيويورك انها بدات حملة كبيرة ضد  الحكومة السودانية في الولايات المتحدة الامريكية تستهدف متخذي القرار في الادارة الامركية واعضاء مجلس الامن  وصرح عبدالمجيد صالح رئيس شبكة حقوق الانسان والمناصرة من اجل الديمقراطية (هاند) لوكالات الانباء في نيويورك (ان الحملة بدات اليوم الخميس الثامن عشر من اغسطس وسوف تستمر حتي نهاية شهر سبتمبر القادم) وقال ايضاً ان الحملة بدات بلقاء اعضاء الكونغرس الامريكي ممثلة في مكتب السناتور شارلس شوما (ديموقراطي من ولاية نيويورك) والتقي وفد الجماعات الحقوقية السودانية الامركية الانسة سيدني رينويك كبيرة موظفي مكتب السيناتور شوما وقام بتنويرها حول الوضع الراهن في جبال النوبة , دارفور, ابيي والنيل الازرق ووضع حقوق الانسان المتردي في السودان عامة , وكان وفد الجماعات الحقوقية السودانية الامريكية يضم ناشطين من جبال النوبة ممثلة في الاستاذ عبدالقادر كوربا رابطة جبال النوبة العالمية وناشطين من امريكا ممثلة في الاستاذة شيرون سلبر مؤسسة تحالف نيويورك من اجل دارفور وتوم قريني ناشط في وقف الابادة الجماعية .

وقال عبدالقادر كوربا ان الوفد حث اعضاء الكونغرس بلعب دور اكبر لحماية المدنيين في جبال النوبة ودارفور وان علي الادارة الامركية العمل علي التدخل المباشر واقامة منطقة حظر طيران في اقليمي جبال النوبة ودارفور اسوة بما تم في ليبيا , وان رفع العقوبات عن الحكومة السودانية يشكل تهديداً وخطراً مباشراً  لالاف المدنيين في دارفور وجبال النوبة .

ومن المتوقع ان سوف تستمر الحملة لحشد التاييد الدولي لمحاصرة الحكومة السودانية خارجياً وفرض مزيد من العقوبات الاقتصادية والدبلوماسية واعتقال المطلوبيين بجرائم الابادة الجماعية وجرائم ضد الانسانية.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.