بيان هام: الإعتصام السليمة الألفية للاجئين أمام المفوضية بمصر

بيان هام
الإعتصام السليمة الألفية للاجئين أمام المفوضية بمصر
اللجنة الرباعية لنشطاء اللاجئين بالقاهرة (صوماليين ـ سودانيين ـ اثيوبيين ـ ارتريين)
لقد تابعتم الاحداث الاخيرة التى جرت فى مصر منذ ايام ثورة (25) يناير لم تستقر الدولة حتى الان, لذلك عجزة المفوضية السامية للامم المتحدة لشئون اللاجئين تماما بقيام واجبها المتمثلة فلاتي:ـ
1ـ عدم توفير الحماية الدولية والقانونية الازمة, التى ادى الى القتل بالرصاص الحي, سوى كان فى حدود مصر واسرائيل, او داخل مصر، والاختيالات، والاغتصاب والتحرش الجنسي, وتهديد السفارة السودانية للاجئين.

2 ـ عدم توفير المعيشة (السكن ـ الاكل ـ الشرب ) وغير ذلك
3 ـ مأساة الحالة المرضية, (سرقة الاعضاء الداخلية) وغيرها من الامراض الفتاكة.
4 ـ مأساة الحالة الاجتماعية (التعذيب فى السجون وفبركة الاتهامات لهم والاعتقالات التعسفية والتفرقة العنصرية, وغيرها من المأسي.
5 ـ الحالة القانونية. عدم قدرة اللاجئين الوصول الى خدمات الشرطة والقانون والقضائية متساوية مع المواطن المصري.
لذلك تدعوا اللجنة الرباعية لنشطاء اللاجئين بمصرالمتمثلة فى كل من (السودانيين وإرتريين واثيوبيين وصوماليين) لجميع اللاجئين بالعتصام السلمية المليونية امام المفوضية لشئون اللاجئين بمدينة 6 إكتوبريوم الاحد المواف4/9/2011م فى تمام التاسعة صباحا’ ايها اللاجئون انهضوا جميعا بقلب رجل واحد, لتاخذوا حقوقكم وواجباتكم وتزيلوا خبار المجزرة وسرقة أعضاء البشبرية والابادة الجماعية والاغتصاب والاسترقاق أوالعبودية والاستفزاز لذلك نطالبوا بتوقير بما ذ كرناه أنفا. ونتخلصوا من المأسى النسانية,  ثم نطالبوا ايضا.
1 ـ بالتوطين لدولة ثالثة أمنة الذين تم قبولهم بمؤجب إتفاقية (1951).
2 ـ تحديد وضع اللاجئ مع توطينه فى ان واحد.
3 ـ الفصل فى قضايا السجون والاعتقالات.
4 ـ نقل الملفات الى سفارات الدول المانحة.
5 ـ التحقيق فى مجزرة المهندسين.
كذلك ندعوا كل المنظمات الدولية لحقوق الانسان ومنظمات الوحدة الافريقية ومنظمات الدول العربية وجمعية الجيل الجديد لحقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدنى التدخل السريع لانقاذ جياة اللاجئين من الكارثة.
دمتم فى خدمة اللاجئين.

اعلان اللجنة الرباعية لنشطاء اللاجئين بالقاهرة
الحرص على الحضور فى الزمان والمكان المحدد

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.