البشير: “أقول لأحمد هارون ما في منظمة أجنبية تدخل جنوب كردفان «ليس هناك مواطنا أجنبيا يقدم إغاثة لمواطن سوداني.”

البشير يعلن وقف إطلاق النار من جانب واحد في جنوب كردفان لمدة أسبوعين.. أقول لأحمد هارون ما في منظمة أجنبية تدخل جنوب كردفان «ليس هناك مواطنا أجنبيا يقدم إغاثة لمواطن سوداني.”
أ.ف.ب

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، الثلاثاء، وقف إطلاق النار من طرف واحد في جنوب كردفان لمدة أسبوعين, كما أمر بمنع دخول المنظمات الأجنبية لهذه المنطقة التي تشهد مواجهات بين الحكومة السودانية ومتمردين تابعين للحركة الشعبية شمال السودان.

وقال البشير وهو يخطب في مؤتمر للإدارة الأهلية عقد في مدينة كادقلي عاصمة جنوب كردفان بثته الإذاعة السودانية «أُعلن وقف إطلاق النار من جانب واحد لمدة أسبوعين».

وأضاف «بعد ذلك سنراعي التطورات على الأرض ونقيّم الموقف وردة فعل الطرف الآخر».

وتجري مواجهات في جنوب كردفان بين الحكومة السودانية ومتمردين يتبعون للحركة الشعبية شمال السودان منذ الخامس من يونيو الماضي.

ووقع الطرفان اتفاق إطار في 28 يونيو في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بوساطة من الاتحاد الأفريقي يمهد لإنهاء الصراع في جنوب كردفان, ولكن حزب المؤتمر الوطني (الحزب الحكم في السودان ) عاد ورفض الاتفاق.

وتسببت المواجهات في جنوب كردفان في تشريد آلاف من قراهم ونزوحهم كما أن المنظمات الدولية للإغاثة تواجه صعوبات في الوصول للمتضررين من الحرب.

من جانب آخر أعلن البشير أنه أمر بمنع دخول المنظمات الأجنبية لجنوب كردفان، وهي المنظمات التي كانت تقدم الإغاثة للمواطنين.

وقال البشير «أقول لأحمد هارون (والي جنوب كردفان) ما في منظمة أجنبية تدخل جنوب كردفان أصلا. الذي يريد أن يساعد، عليه أن يسلم المساعدات هناك في الخرطوم للهلال الأحمر السوداني». وأضاف «ليس هناك مواطنا أجنبيا يقدم إغاثة لمواطن سوداني».

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.