الافطار الجماعي للملتقي الثقافي الاول

الافطار الجماعي للملتقي الثقافي الاول
تحت شعار ( النيل اصل الحضارات ) القاهرة 24 رمضان 1432 ه الموافق
الاربعاء 24 اغسطس 2011
المكان / الجمعية الافريقية بالزمالك
في امسية ثقافية  جمعت الوان الطيف السياسي والاجتماعي والثقافي والاعلامي من السفراء الافارقة والعرب ومنظمات المجتمع المدني العاملة في خدمة اللاجئين بجمهورية مصر العربية شارك  تحالف المجتمع المدني من اجل دارفور حرة وجمعية ابناء الفور الخيرية بالتعاون مع جمعية ابناء الاورومو والجمعية المصرية الصومالية للتنمية وبرعاية كريمة من المجلس الاقتصادي الافريقي والجمعية الافريقية وجمعية اسرة وادي النيل وبنك الطعام المصري في تنظيم افطارا جماعيا حضرة عدد كبير من السفراء الافارقة والعرب وقيادات المجتمع المدني الممثلين لمجتمع الاجئين وقد  افتتح حفل البرنامج السيد الوزير المفوض للمجلس الاقتصادي الافريقي  الاستاذ / محمد عبدالغفار الجلسة بكلمة ضافية معددا الوجه المشرق لحضارة شعوب افريقيا علي امتداد واد ي النيل وقال ان هذا الملتقي الثقافي دعوة لقيام مشروع ثقافي واجتماعي واقتصادي جامع للشعوب الافريقية .

وتحدث بعده ممثل قنصل دولة جنوب السودان الاستاذ / محمد سرور مشيدا بهذا الملتقي شاكرا للمجلس الاقتصادي الافريقي لهذا المشروع ومجهوداته  حيث بداء فعالياته بدعم المشاريع في دولة الجنوب الوليدة .
وتحدث الدكتور : خالد ابو العينين رئيس مجلس ادارة جمعية اسرة وادي النيل ليحي الجمع الغفير الذي شارك هذا الملتقي الثقافي وان الطرح المقدم هو دعوة لان تتسامي شعوب وادي النيل فوق الفوراق الثقافية والعقائدية وتسعي لتنمية المجتمعات المحلية لافريقيا من اجل مشروع نهضوي ورائد وقال انهم سوف يولون اهمية خاصة لمسألة التدريب ورفع قدرات المجتمعات التي دفعتها الظروف للجؤ الي جمهورية مصر العربية .
وتحدث الاستاذ/ابراهيم محمد اسحق رئيس تحالف المجتمع المدني من اجل دارفور حرة شاكرا الحضور بمختلف مقاماتهم السامية لتلبية هذة الدعوة الكريمة حيث ساهم الجميع بكل كرم في مائدة الافطار وخص بالشكر ادارة بنك الطعام المصري التي قدمت الدعم للاسرة الفقيرة في رمضان وساهمت في هذا الافطار بالجزء الاكبر كما حي المجلس الاقتصادي الافريقي علي رعايته لهذا الملتقي وشكر الجمعية الافريقية واسرة وادي النيل علي ما قدموه من عون ودعاء الي ان يكون هذا الملتقي الثقافي بداية لمشروع افريقي شعبي من اجل اعادة الريادة الحضارية لافريقيا .
وقال اسحق : ان افريقيا كانت منبع للحضارة الانسانية  حيث قامت حضارة ( كوش) ومروي والحضارة النوبية واالفرعونية وان افريقيا علمت العالم صناعة النسيج والحديد والكتابة وانظمة الحكم الا ان الحضارة الافريقية اصابها الجمود  وتقدمت اوربا وجاء الوقت لطرح مشروع يسعي لابراز دور  جديد للحضارة الافريقية ، وناشد الجميع بالاهتما م بقضية الشعوب المظلومة في افريقيا ونصرة قضاياها العادلة  في دارفور واثيوبيا وارتريا والصومال ودعاء الي قيام حملة لاغاثة شعب الصومال . وهنئ الشعب المصري علي ثورته الوليدة كما هنئ دولة الجنوب السوداني  وتمني ان تكون عملاقة من البداية  و شكر الجميع علي مشاركتهم في انجاح هذا الملتقي الثقافي ( النيل أصل الحضارت )  .
وتحدث الاستاذ / كمال مصطفي رئيس جمعية ابناء الاورومو عن المظالم التاريخية التي تعرض لها شعب الاورمو في اثيوبيا وعن معاناة اللاجئين من الارومو واشاد ببنك الطعام المصر ي والجمعية الافريقية واسرة وادي النيل والمجلس الاقتصادي الافريقي وشرح دور جمعية ابناء الاورومو في خدمة قضايا اللاجئين .
كما تحدث الاستاذ/ ابو بكر محمد رئيس الجمعية الصومالية عن معاناة اهل الصومال  من المجاعة  والقحط  الذي عم البلاد وشكر الدور الجزائري والتركي والمصري في الحملة التي تبنته تركيا ومصر من اجل انقاذ الشعب الصومالي ودعا الجميع للمشاركة في انقاذ الصوماليين من المجاعة وان تتضافر جميع الجهود من  اجل هذا الهدف .
وتحدث الا ستاذ /محمد منسي من بنك الطعام المصري عن دور البنك  في دعم مجتمع اللاجئين في مصر وعن رغبتهم في دعم الشعوب المتضررة خارج مصر وبالاخص في الصومال ودارفور وفي كل مكان  .
وتحدث المهندس / عبدالله علي احمد رئيس المكتب التنفيذي لجمعية ابناء الفور  والامين الاعلامي لتحالف المجتمع المدني من اجل دارفور حرة عن دور الجمعية ومجالات خدمتها وتعاونها مع الجمعيات في تنفيذ هذا الملتقي وقال ان فكرة الافطار  الجماعي هي فكرة نابعة من التراث الدارفوري الاصيل وانهم في الجمعية يقومون  بعكس تراث دارفورمع تعريف  الاخرين بحضارة اهل دارفور ، وان جمعية ابناء الفور الخيرية وهي من الجمعيات المجتمعية الشريكة العاملة مع الامم المتحدة  قد قامت بتقديم دعم في هذا الشهر عدد (507) كرتونة رمضانية للاسر الفقيرة والمحتاجة من مختلف الجنسيات بجمهورية مصر العربية كمساعدة مقدمة لاول مرة من بنك الطعام المصري للاجئين  وناشد الجميع لدعم خطوات الجمعية في دفع العمل الخيري وتنمية المجتمع .
وتحدث الاستاذ عماري عياش / قنصل جمهورية الجزائر عن الحملة لتي تقودها الجزائر من اجل انقاذ شعب الصومال من المجاعة واهاب بالجميع لاغاثة شعب الصومال .
وطالب الجمعيات المشاركة في هذا الملتقي التحرك نحو السفارات لخدمة قضايا الشعوب التي تمثلها وايجاد الدعم والمناصرة .
وقد شاركت في هذا  الملتقي اسر من مجتمعات  اللاجئين بجمهورية مصر العربية من مختلف الجنسيات ومن انحاء متفرقة من القاهرة بالوان من الطعام الافريقي النابع من التراث والثقافية الافريقية من دارفور والصومال واثيوبيا وكان طابع الافطار في هذة المرة ذو طابع شعبي  وحضور مميز وكثيف .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.