العدل والمساواة تنفي اسر قائد قواتها بكردفان

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية

www.sudanjem.com
info@sudanjem.com

العدل والمساواة تنفي اسر قائد قواتها بكردفان, وتؤكد اسر ثلاثة من قواتها في عمليات مشتركة مع الجيش الشعبي لتحرير السودان قطاع الشمال .. القائد الرحومة بين رفاقه في ارض العمليات العسكرية بكردفان.

نفى امين شؤون الرئاسة بحركة العدل والمساواة منصور ارباب اسر قائد العدل والمساواة بكردفان, وقال ارباب قد أوضحنا من قبل ان معارك ضارية دارت بين القوات المشتركة لحركة العدل والمساواة والجيش الشعبي لتحرير السودان (قطاع الشمال) مع مليشيات نظام الإبادة في مناطق التيس ومواقع اخرى ولمدة اكثر من اسبوع, وقال ارباب: واشرنا في بياننا الصادر بإسم الناطق العسكري ان ثلاثة من رفقائنا وقعوا اسرى في ايدي نظام التطهير العرقي, وهم: التوم حامد توتو وزكريا ارباب عبدالله والرفيق زكي. وقال ارباب أنَّ هؤلاء الرفاق الأسرى تعرضوا لعمليات تعذيب في منطقة السرف بكادوقلي ومن ثم تم ترحيلهم الى الخرطوم في عصر يوم الإثنين 18.07.2011 وكان النظام قد انكر ذلك من قبل. وقال ارباب هؤلاء الرفاق الذين وقعوا في الأسر لم يكن بينهم قائد العدل والمساواة بكردفان … وقال ارباب: انَّ قائد العدل والمساواة بإقليم كردفان هو الجنرال فضيل محمد رحومة وهو يباشر عمله مع رفاقه الأشاوس وبالتنسيق الكامل مع الجيش الشعبي لتحرير السودان (قطاع الشمال). وقال ارباب نؤكد انَّ قائد قوات الحركة لم يؤسر و النظام يُمنِّي نفسه بذلك ولكن هيهات. وحذّر ارباب نظام الإبادة في الخرطوم من المساس بالرفاق الأسرى لديه لأنَّ الحركة لن ترحم الذين يقومون بهكذا عمل, فهم يعلمون انَّ الحركة إذا قالت فعل.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.