مجلس الأمن يشيد بجهود الأمير في “سلام دارفور

آل محمود وباسولي يشرحان في نيويورك”الوثيقة”.. مجلس الأمن يشيد بجهود الأمير في “سلام دارفور”
نيويورك-قنا:
عقد اعضاء مجلس الامن جلسة حوار تفاعلية حول وثيقة الدوحة لسلام دارفور والتى اعتمدت من قبل المؤتمر الموسع لاصحاب المصلحة فى دارفور والذى عقد فى الدوحة فى الفترة من 27 31 من شهر مايو الماضي. شارك فيها سعادة السيد احمد بن عبدالله ال محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية وسعادة السيد جبريل باسولي الوسيط المشترك للاتحاد الافريقي والامم المتحدة .
وقد اصدر مجلس الامن على ضوء هذه الجلسة بيانا عبر فيه عن ترحيبه بنتائج المؤتمر الموسع لاهل دارفور فى الدوحة كاساس للوصول إلى سلام شامل فى دارفور. ودعا اعضاء مجلس الامن جميع الاطراف الى حل خلافاتهم على وجه السرعة ..كما دعوا الى بذل كل الجهود للتوصل الى وقف دائم لاطلاق النار واتفاق سلام شامل فى اقرب وقت ممكن على اساس وثيقة الدوحة للسلام فى دارفور. واعرب الاعضاء عن امتنانهم وتقديرهم لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني امير البلاد المفدى لدعم حكومته لعملية السلام فى الدوحة . ولاحظ الاعضاء ان حكومة قطر لاتزال مستعدة لمواصلة المساعدة ..كما عبروا عن امتنانهم لسعادة السيد احمد بن عبدالله ال محمود وسعادة السيد جبريل باسولي على عملهما لدعم السلام فى دارفور .
وفيما يلى نص البيان الصادر عن مجلس الامن والذى تلاه سعادة رئيس المجلس: بيان وثيقة الدوحة لسلام دارفور عقد أعضاء مجلس الامن جلسة حوار تفاعلى مع سعادة السيد أحمد بن عبدالله آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية لدولة قطر وسعادة السيد جبريل باسولى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الاقليمى لبوركينا فاسو وذلك بعدما تسلموا وثيقة الدوحة للسلام فى دارفور .
ورحب أعضاء مجلس الأمن بنتائج مؤتمر جميع أصحاب المصلحة فى دارفور الذى عقد يوم 31 مايو باعتباره خطوه هامة إلى الأمام وكأساس لتحقيق سلام دائم وشامل فى دارفور . ودعا أعضاء مجلس الامن جميع الاطراف إلى حل خلافاتهم على وجه السرعة ، كما دعاهم إلى بذل كل الجهود للتوصل إلى وقف دائم لاطلاق النار واتفاق سلام شامل فى أقرب وقت ممكن على أساس وثيقة الدوحة للسلام فى دارفور . وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن امتنانهم لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى أمير البلاد المفدي لدعم حكومته لعملية السلام فى الدوحة ، ولاحظ الأعضاء أن حكومة قطر لا تزال مستعدة لمواصلة المساعدة ، كما عبروا عن امتنانهم لسعادة السيد آل محمود وسعادة السيد باسولى على عملهم لدعم السلام فى دارفور الى ذلك اجتمع سعادة السيد أحمد بن عبد الله آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية وسعادة السيد جبريل باسولى – الوسيط المشترك للاتحاد الافريقى والأمم المتحدة امس مع كل من أصحاب السعادة مندوبى كل من البوسنة والهرسك ونيجيريا والغابون وكولومبيا، كل على حدة. وقد قدم سعادتهما خلال هذه الاجتماعات مع المندوبين شرحا لوثيقة الدوحة لسلام دارفور التى اعتمدها المؤتمر الموسع لاصحاب المصلحة فى دارفور والذى 31 من شهر مايو – عقد بالدوحة فى الفترة من 27 الماضى. كما قدما توضيحا للمندوبين حول خطة الوساطة لاكمال عملية سلام دارفور بتوقيع اتفاق شامل لوقف اطلاق النار والوصول إلى اتفاق نهائى للسلام على أساس هذه الوثيقة فى أقرب وقت ممكن. حضر الاجتماع سعادة السفير ناصر بن عبد العزيز النصر المندوب الدائم لدولة قطر لدى الامم المتحدة بنيويورك والوفد المرافق لسعادة وزير الدولة للشؤون الخارجية ولسعادة الوسيط المشترك للاتحاد الافريقى والأمم المتحدة

الشرق القطرية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.