تصريح من مجتمع النوبة عن الأزمة الراهنة في ولاية جنوب كردفان، السودان

تصريح من مجتمع النوبة عن الأزمة الراهنة في ولاية جنوب كردفان، السودان
حاليا، يستوطن شعب النوبة في منطقة جبال النوبة في وسط السودان، بولاية جنوب كردفان. ولاية جنوب كردفان هي احد المناطق الخلافية الثلاثة في اتفاقية السلام الشامل. لقد ظل شعب النوبة مهمشين بواسطة الحكومات المركزية المتعاقبة،
وتعرضوا للرق، وألأسلمة والتعريب. ولهذه الأسباب، رفع النوبة النضال المسلح تحت راية الحركة الشعبية/الجيش الشعبي لتحرير السودان.
قامت الحكومة السودانية في الشهر الماضي، بإصدار إنذار إلي الجيش الشعبي لتحرير السودان بأن يتم تجريدهم من سلاحهم أو ينسحبوا إلي جنوب حدود 1956. كان ذلك خرق لاتفاقية الإجراءات الأمنية والمضمنة في اتفاقية السلام الشامل. وفي 5 يونيو 2005، قامت القوات المسلحة السودانية بتنفيذ ذلك الإنذار، ومن ثم اندلعت المعارك بين القوات المسلحة السودانية والجيش الشعبي لتحرير السودان الخاصة بالقوات المشتركة، مما أدي إلي حدوث مأساة وسط شعب النوبة. وأدي خرق الاتفاقية إلي الحوادث التالية:
1.    اعتداءات عسكرية، وتفتيش منزلي وقتل كل من يشتبه بأنه متعاطف مع الحركة الشعبية لتحرير السودان
2.    غارات جوية وقصف المدنيين بطائرات المج 27 وقاذفات الانتينوف، لتعزيز حركة القوات البرية
3.    مقتل المئات من المواطنين وتشريد ما لا يقل عن 600,000 مدني في مختلف مناطق جبال النوبة
4.    تمزق سبل معيشة السكان، لأنهم حاليا يفتقدون الطعام، والمأوي والخدمات الطبية
5.    منع المساعدات الإنسانية والصحفيين من كل المنافذ الحدودية لتفادي وصول الأخبار إلي المجتمع الدولي
6.    فشل بعثة الأمم المتحدة في السودان (اليونميس) في حماية المدنيين
ونحن كمجتمع النوبة في كينيا، نناشد المجتمع الدولي للاستجابة للأزمة الحالية بوضع حماية وكرامة مواطنين النوبة كأولوية قصوى في حل الأزمة. ولتحقيق ذلك، فيجب إجراء الخطوات التالية:
1.    وقف العمليات العسكرية في جبال النوبة (وقف إطلاق النار)
2.    علي الإطراف المتصارعة حماية المدنيين واحترام قوانين الحرب وحقوق الإنسان
3.    توفير والسماح للوصول الغير مشروط للمساعدات الإنسانية بالوصول إلي مواطنين جبال النوبة
4.    يجب أن تسعي يوناميس بنشاط إلي وقف التطهير العرقي، وحماية المدنيين ومراقبة حقوق الإنسان، والموقف الإنساني والأمني
5.    توفير الأمن للمواطنين وعمال الخدمات الإنسانية كما هو مشروط في التفويض الذي كفلها لهم مجلس الأمن تحت الفصل السبع من ميثاق الأمم المتحدة
6.    تغيير القوات المصرية بال يوناميس في جبال النوبة لفقدانهم الحياد والانتهاكات التي تحدث للضحايا في دائرة ملجئهم، خصوصا اغتصاب ألنساء
نيروبي/23 يونيو 2011

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.