أضبط: الحكومة تمارس التطهير العرقي داخل الخرطوم

أضبط: الحكومة تمارس التطهير العرقي داخل الخرطوم

لم تكتفي الحكومة بممارساتها للتطهير العرقي في جنوب كردفان في هذه الأيام, بل إمتدت يدها لعناصر من ابناء النوبة داخل الخرطوم, إذ تمت تصفية النقيب بالقوات المسلحة عمر كوة آدم كافي – أمام منزله بامبدة بعد ان جاء ثلاث أشخاص يستغلون عربة بوكس ونادوه بإسمه, وعندما خرج اليهم اطلقوا عليه رصاصتان, إحداهما في الرأس والأخرى في البطن فأردوه قتيلاً !!! وكان ذلك في يوم 18/06/2011 . الجدير بالذكر انَّ النقيب المذكور يتبع للواء 14 سنجة, وتم نقله للدمازين وكان في زيارة عائلية لحضور زواج أخيه.

كما تفيد المعلومات بانَّ ثمة مسرحية سيئة الإخراج تم نسجها بالقرب من منزل العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي بإسم قوات نظام البشير, إذ تم إطلاق نار كثيف في المنطقة, تم على إثر ذلك إعتقال 13 شخص أغلبهم ضباط من ابناء النوبة وتم إقتيادهم بواسطة الأمن الإيجابي والإستخبارات الى السجن الحربي وتمت تصفية عدد من هؤلاء والآخرين نقلوا بجراح خطيرة الى السلاح الطبي.

يُذكر أنَّ المقدم محمد آدم كرشم وهو من ابناء النوبة ايضاص إحتجَّ على حملة دعائية صارخة يشنها الصوارمي ضد النوبة كإثنية وينعتهم بأقبح الأوصاف يسميهم بالعبيد الذين لا ينفع معهم إلّا الضرب مما جعل المقدم يتظلم للقيادة العامة ووزارة الدفاع ولم يستجيب أحد.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.