ملخص عن اللقاء التفاكرى الأول

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
مكتب المملكة المتحدة وايرلندا
 
www.sudanjem.com
info@sudanjem.com

ملخص عن اللقاء التفاكرى الأول:- 
فى ظل تمدد الحركة  وإنتشارها فى كل مناطق المملكة المتحدة وأيرلندا دعما لثورة الهامش وإيمانا بالقضية التى مضى من أجلها خيرة قيادات الحركة العظام الذين كرسوا بالدماء أروع ملاحم العز والفخار وتحقيقا لقيم الوحدة والعدالة والمساواة ووقوفا مع محنة أهلنا فى معسكرات اللجوء والنزوح بجانب مطالبهم المشروعة 
 
 ووصلا للجهود الرامية لمكتب المملكة المتحدة وأيرلندا إلى ترسيخ دعائم  العمل الثورى وربط القاعدة العريضة لعضوية الحركة  مع القيادة  العليا للحركة  تدريبا وتنويرا ومشاركة فاعلة بين أجسام الحركة المختلفة  وتفعيلا لدور المكاتب الفرعية بالمملكة المتحدة وايرلندا.
نظم مكتب المملكة المتحدة وأيرلندا السبت 21 مايو اللقاء التفاكرى الأول بمدينة بيرمنقهام البريطانية لكل أعضاء الحركة حيث كان اللقاء حاشدا يتقدمهم رؤساء المكاتب الفرعية وأعضاء الحركة من كل مدن المملكة المتحدة وبمشاركة فاعلة من قطاع المراة وبتنظيم وترتيب دقيق وكرم فياض من أعضاء الحركة بمنطقة بيرمنقهام بقيادة الأستاذ فيصل حسين.
رئيس مكتب الحركة بالمملكة المتحدة وأيرلندا الأستاذ عبدالحافظ عبدالرحمن رحب بالحضور ناقلا تحايا قيادة الحركة لهم وشاكرا الجهود المبزولة من أعضاء الحركة فى الدعم والمساندة ومشيرا إلى أهمية اللقاءات فى تحقيق التواصل بين أعضاء الحركة وتحدث عن خصوصية ودلالة إنعقاد هذا الملتقى بمدينة  بيرمنقهام لدورها الرائد فى مسيرة الحركة طيلة السنوات الماضية.
ثم عرض للحضور ما تم إنجازه فى الفترة السابقة شاكرا دور أعضاء المكتب التنفيذى السابق لما قدموه من تضحيات فى سبيل الحركة وطالبا منهم المواصلة فى بزل المزيد من الجهد.
حيث تم تقييم العمل فى الفترة السابقة والوقوق على مجمل البرامج التى تم تنفيذها مع النقد والتقويم وإستصحاب المعوقات التى صاحبت العمل فى الفترة السابقة و أكد رئيس المكتب على ضرورة عقد مؤتمر لمكتب المملكة المتحدة فى الفترة القادمة بمشاركة وتمثيل كل المكاتب الفرعية بالمناطق المختلفة وقطاع المراة.
ودعا المشاركون فى اللقاء إلى نبذ القبلية والجهوية والمساهمة بقوة فى مسيرة الحركة خاصة وأنها تواجه تحديات كبيرة تحتاج منا الوقوف صفا واحدا.

أدار الجلسة الأستاذ حسن بشير بجدارة وقدم جزء من أعضاء المكتب السابق ثم شارك بقية الحضور بالنقاش وأتفقوا جميعا على أن المرحلة القادمة هى مرحلة عمل حقيقى ثم خاطب الملتقى من الدوحة الأستاذ المحام أحمد تقد أمين شئون التفاوض والسلام وكبير مفاوضى الحركة وقدم تنويرا شاملا عن العملية التفاوضية ومايجرى الأن بالدوحة مع مواقف الحركة السابقة  وأكد للحضور بأن الحركة تعى دورها  تماما  وجاهزه للتصدى لأيه سيناريوهات تهدف إلى تشتيت المقاومة.
ودار نقاش بعد حديث رئيس المكتب من كل الحضور وأمنوا جميعا على ضرورة عمل الاتى فى المرحلة القادمة:
حصر العضوية وتفعيلها – وضرورة الإلتصاق بالعضوية بشكل مباشر- ضرورة الإهتمام بالمكاتب الفرعية وتكوين مكاتب اخرى  وربطها بالقيادة وإتفق الجميع على أن يكون اللقاء التفاكرى الثانى بمدينة نوتنقهام .

إعلام مكتب المملكة المتحدة

 

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.