لا للحرب ونعم للحوار وحسن الجوار

لا للحرب ونعم للحوار وحسن الجوار
نعم لإشراك القوي السياسية
والادارة الاهلية ومنظمات المجتمع المدني لتعزيز السلام بين الشمال والجنوب
الازمة الحالية متعلقة بالقضايا العالقة في إتفاقية السلام وبقضايا مابعد الاستفتاء وإدارة العلاقة بين بلدين كانا بلداً واحداً وهي أزمة عميقة الجذور وأبيي هي ماظهر من جبل الجليد ولكنها تمتد الي ابعد من ذلك وتأتي في مناخ طابعة الثورات والمطالب الجماهير بالحريات والسلام والطعام وهنالك من يلجأ للحرب للهروب من حل قضايا معقدة ولفرض مناخ لاصوت يعلو فيه علي صوت البندقية هذا الاتجاه خاطي ومدمر للشمال وللجنوب معاً ولذا فإننا ندعو جميع بنات وابناء شعبنا للعمل من إجل :-
1. نقف سداً منيعاً ضد الحرب ولغة الحرب والتصعيد ونعم للحوار وحسن الجوار بين الشمال والجنوب
2. حتي التاسع من يوليو نطالب بإستخدام كل آليات الدستورية المتوفرة من مؤسسة الرئاسة ومجلس الدفاع المشترك ودعوة حكام الولايات الحدودية لإجتماعات تهدئة للأوضاع .
3. إقامة منبر شعبي يعزز توجهات السلام ويعمل لدعم بناء علاقة إستراتيجية بين الشمال والجنوب يعقد في الخرطوم وجوبا يضم كافة القوي السياسية والادارة الاهلية في مناطق التمازج ومنظمات المجتمع المدني المعنية وخلق آليات لإستدامة هذا المنبر بعد إقامة الدولتين بعمل كمنبر شعبي لتطوير  العلاقات بين الشمال والجنوب وعقد الاجتماع الاول قبل التاسع من يوليو القادم ونحبذ عقده في اسرع وقت ممكن .
4. نطالب مؤسسة الرئاسة للإستماع لقادة القوي السياسية حول رؤيتهم لإزالة الإحتقان الماثل وتجنيب البلاد للحرب لاسيما في قضايا مثل أبيي وجنوب كردفان والجنسية والحدود وغيرها من قضايا يمكن ان تؤدي ال إشعال الحرب .
5. نؤكد علي دور المجتمع الدولي والضامنيين للاتفاقية في العمل بفاعلية لتنفيذ الاتفاقية والمساهمة في درء الحرب بين الشمال والجنوب .

                التوقيع                                         الجهة                               
1. نصرالدين الهادي  المهدي ……. حزب الامة القومي.
2. ياسر عرمان……. …………….الحركة الشعبية لتحرير السودان .
3. كمال عمر ……………………. المؤتمر الشعبي .
4. صديق يوسف ………………… الحزب السيوعي .
5. التوم هجو…. …………………الاتحادي الديمقراطي .
6. فاروق ابوعيسي … …………. الهيئة العامة لقوي الاجماع

الخرطوم – الاثنين : 23/مايو/2011م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.