قوات حركة العدل والمساواة تسقط طائرة حكومية مقاتلة

حريات
أسقطت قوات حركة العدل والمساواة طائرة هليكوبتر مقاتلة للقوات الحكومية يوم الاثنين 23 مايو شمال دارفور في المنطقة الواقعة بين مذبد ودونكي حوش .
وأعلنت حركة العدل والمساواة في بيان بتاريخ 24 مايو باسم ناطقها العسكري الجنرال علي وافي انها مع قوات حركة تحرير السودان بقيادة القائد مني مناوي حققت انتصاراً كبيراً على القوات الحكومية ، فإضافة إلى إسقاط الطائرة المقاتلة ، أحرقت خمسة عربات عسكرية رباعية الدفع محملة بالعتاد العسكري وسبعة عربات كبيرة محملة بالدعم اللوجستي والذخائر والأسلحة.

(نص البيان أدناه) :

حركة العدل والمساواة : أسقطنا طائرة هليكوبتر مقاتلة

بسم الله الر حمن الرحيم

حركة العدل والمساواة السودانية

بلاغ عسكري عاجل

في إطار التحركات الحكومية بغرض الحسم العسكري للأوضاع في الميدان فقد تحركت مليشيات الحكومة بمتحرك سمي بمتحرك الطريق النظيف ويمثل رئاسة المتحركات الحكومية في شمال دارفور، وفي يوم الاثنين الموافق 23/05/2011، في تمام الساعة الخامسة مساءاً إشتبكت قوات حركة العدل والمساواة السودانية وبمشاركة قوات حركة تحرير السودان قيادة مني مناوي، مع متحرك الطريق النظيف في المنطقة الواقعة بين (مذبد ودونكي حوش)، وهي المنطقة التي تشكل المدخل الرئيسي لمليشيات النظام في شمال دارفور، وتم طرد مليشيات النظام وتشتيتهم وإنسحب بعضهم نحو منطقة مذبد مخلفين ورائهم العديد من القتلى والجرحى، وتم إسقاط طائرة هليكوبتر مقاتلة، كما تم حرق عدد خمسة عربة عسكرية رباعية الدفع محملة بالعتاد العسكري وحرق عدد سبعة عربة كبيرة محملة بالدعم اللوجستي والذخيرة والاسلحة.

الجدير بالذكر إستمرار عملية القصف بطيران الانتنوف الحكومي حتى صباح اليوم بغرض توفير الغطاء الجوي للمتحرك الذي إنسحب من المعركة هارباً ولتوفير الحماية بغرض إخلاء ما يمكنهم إخلائه من الجرحى والقتلى.

حركة العدل والمساواة إذ تعلن عن هذا الانتصار الكبير تحتسب شهيداً تقبله الله قبولاً حسناً، وعدد من الجرحى لهم عاجل الشفاء، وتحذر من إصرار الحكومة على الإستمرار في اتجاه الحل العسكري.

وإنها لثورة حتى النصر

والنصر لقضية الهامش

وتقبل الله الشهداء عاجل الشفاء للجرحى

اللواء / علي وافي بشار

الناطق الرسمي باسم قوات الحركة

الأراضي المحررة

24/05/2011

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.